موجة الاحتجاجات الغاضبة على انهيار العملة تمتد إلى أبين
الإثنين 27 سبتمبر ,2021 الساعة: 05:55 مساءً
خاص

امتدت موجة الاحتجاجات الغاضبة التي تجتاح عددا من المحافظات، على انهيار العملة، الى محافظة أبين. 

وقالت مصادر محلية، إن مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، شهدت احتجاجات غاضبة، على انهيار العملة المحلية امام العملات الأجنبية. 

وأوضحت أن المحتجين قطعوا شوارع رئيسة ومنعوا مرور المركبات، مطالبين بحلول عاجلة لوقف استمرار انهيار العملة وتحسين سعرها مقابل العملات الاجنبية. 

احتجاجات أبين، جاءت بالتزامن مع احتجاجات غاضبة شهدتها مدينة تعز ومدينة القطن بحضرموت، وسبقها احتجاجات واسعة في المحافظتين الى جانب عدن ولحج وسقطرى. 

يأتي ذلك، في ظل صمت مخيف للحكومة إزاء التدهور المتواصل للعملة، وتردي الخدمات المعيشية والخدمية في المحافظات الخاضعة لسيطرتها. 

وتجاوز سعر الدولار الأمريكي الواحد 1200 ريالا في حين بلغ سعر صرف الريال السعودي 315 ريال. 

ويرجع السبب الاول لانهيار العملة المحلية في مناطق الشرعية، الى استمرار سيطرة الامارات على منشأة بلحاف لتصدير الغاز ومنعها الحكومة من استئناف تصدير الغاز المسال، الى جانب منعها من استئناف كامل النشاط النفطي وتصديره الامر الذي يحرم الاقتصاد أكثر من 8 مليار دولار سنويا، وهذا المبلغ كان يمول اكثر من 70٪ من اجمالي ميزانية الدولة، بحسب بيانات ميزانية 2014. 



Create Account



Log In Your Account