واشنطن ترحب بعودة الحكومة إلى عدن وتدعو لتحسين الخدمات
الأربعاء 29 سبتمبر ,2021 الساعة: 07:38 مساءً
الحرف28 - متابعات

رحّبت السفارة الأمريكية في اليمن، الأربعاء، بعودة رئيس الحكومة الشرعية معين عبدالملك إلى العاصمة المؤقتة عدن (جنوب البلاد)، بعد يوم من وصوله إلى المدينة.

وقالت القائمة بأعمال السفير كاثي ويستلي، في تغريدة نشرها حساب السفارة على تويتر: "نرحب بعودة رئيس الوزراء إلى عدن، ونحث جميع الأطراف على العمل معاً من أجل استعادة السلام والاستقرار وتلبية احتياجات المواطنين وتحسين الخدمات وتعزيز الانتعاش الاقتصادي".

وأضافت: "نقف مع الشعب اليمني وندعم جهود الحكومة لتحقيق آمال وتطلعات كل اليمنيين في مستقبل أفضل".


والثلاثاء، وصل رئيس الحكومة إلى عدن لأول مرة منذ ستة أشهر، بعد اقتحام مقر الحكومة من قبل متظاهرين موالين للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا.

وتأتي عودة رئيس الحكومة في الوقت الذي اتسعت فيه رقعة الاحتجاجات المنددة بانهيار العملة وضعف الخدمات.

وتشهد العلاقة بين شركاء حكومة "المناصفة" أزمة سياسية عميقة، حيث أعلن المجلس الانتقالي رفضه عدداً من القرارات الرئاسية في مجلس الشورى والقضاء.

وتأسس المجلس الانتقالي الجنوبي في 11 مايو 2017، ويسعى لانفصال جنوب اليمن عن شماله وتدعمه الإمارات "عسكريا" منذ تواجدها في اليمن في مارس 2015، ضمن تحالف عسكري تقوده السعودية ضد الحوثيين.

وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، تم توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية سعودية ودعم أممي، بهدف حل الخلافات بين الطرفين.

ورغم تشكل حكومة مناصفة في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إلا أنه لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في مسألة تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، خصوصا دمج قوات الجيش والأمن التابعة للحكومة والمجلس الانتقالي، تحت قيادة وزارتي الداخلية والدفاع.


Create Account



Log In Your Account