إمرأة أمريكية ترتدي الحجاب دفاعا عن المسلمين.. ما قصتها؟
الإثنين 04 أكتوبر ,2021 الساعة: 11:02 مساءً
متابعات

 تربت المرأة السبعينية ستيسي غرينبيرغ في أسرة كاثوليكية، ثم اعتنقت اليهودية بعد زواجها، ثم ارتدت الحجاب دفاعا عن المسلمين.. كيف؟ ولماذا؟ هذه حكايتها.

تقول ستيسي -التي تعيش في نيويورك- "تخرجت في جامعة بيركلي بكاليفورنيا، وتظاهرت ضد حرب فيتنام، والتحقت بفيلق السلام بالمغرب لمدة عامين، وحين تولى الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الحكم اعترضت على حظره المسلمين، وشاركت في المسيرة النسائية التي خرجت بالملايين ضده في كل الولايات".

وتضيف "خطر على بالي يومها أن أضع على رأسي المنديل القماشي الوحيد الذي كنت أملكه، كان وردي اللون، وحاولت بشتى الطرق أن أجعله يبدو كحجاب، كان تصريحا صامتا عن تضامني ورأيته علامة حضارية. ولما رأيت متظاهرات محجبات في المسيرة، ذهبت إليهنّ وسألتهنّ إن كنّ يرين هذا التصرف داعما لهن أو أنه جارح؟ وبمجرد أن وجدت رضاهن تساءلت: لماذا يكون التضامن في المسيرة فقط؟! وصار الأمر أيسر حين أهدتني إحداهنّ 5 حجابات".

موقف أسرة ستيسي
وتروي ستيسي (وهي أم لـ4 أبناء) موقف أسرتها قائلة "زوجي رجل رائع ويدعمني بقوة. ابني تظاهر معي حماية لحقوق المسلمين، أما عن صديقاتي، فيعرفونني وإن كان منهن من تختلف معي، إلا أن أخريات طلبن مني أن أعلمهن كيف أضع الحجاب".

وتضيف "يهمني أن يعرف أحفادي عني أنني ارتديت الحجاب نصرة للمسلمين، وأتمنى أن يسألني الناس في الطريق عنه لأشرح للجميع. أما ابنتي فقالت لي إنني أبدو جميلة فيه، وهي تكره التعميم رغم أنها كانت صديقة لدان أوزان (حارس الأمن الذي راح ضحية هجوم كوبنهاغن الإرهابي عام 2015، الذي نفذه شاب مسلم على معبد يهودي) لكن بعدها بأسبوع تجمع المسلمون لحماية معبد يهودي هناك".

وترى ستيسي أن "هناك خطأ عميقا في البشر الآن؛ نحن نعيش في أوقات مربكة ومعقدة على الجميع، لكنني أؤمن بأن ربنا يريد منا أن يحسن بعضنا لبعض. نعم قد نُجرح ولكن المهم ألا يكون ذلك متعمدا. وأتمنى أن يعرف المسلمون أن الأميركيين ليسوا كارهين، وأن يعرف الجميع أن العنصرية والتعصب الأعمى لا يتوقفان عند فصيل بعينه، بل سينال من الجميع. المسلمون ليسوا خطرا علينا، بل أكبر خطر هو الجهل بالغير مع سهولة شراء السلاح، لذا فالتعليم وتقييد بيع السلاح يجعلان حياتنا جميعا آمنة".

المصدر : الجزيرة


Create Account



Log In Your Account