إدانات دولية وعربية لتفجير مدينة عدن
الإثنين 11 أكتوبر ,2021 الساعة: 02:42 مساءً
الحرف28 - متابعات

أدانت الولايات المتحدة وفرنسا، تفجير مدينة عدن جنوبي اليمن، الذي خلّفت ضحايا ونجا منه محافظ عدن ووزير الزراعة والثروة السمكية في الحكومة الشرعية.

وقالت القائمة بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن كاثي ويستلي، في بيان إن "مثل هذه الأعمال الإرهابية لن تنجح في تقويض الجهود اليمنية والدولية لإنهاء الحرب".

وأكدت دعم "جهود الحكومة اليمنية لاستعادة الاستقرار وتحسين الحياة وسبل العيش لجميع اليمنيين".

كما أدانت السفارة الفرنسية باليمن في بيان "الهجوم الذي استهدف كبار المسؤولين في عدن بسيارة مفخخة".

وقالت إن "مواجهة هذا العنف يتطلب وجود حكومة موحدة في عدن من أجل إحلال السلام وإعادة بناء الدولة وتنفيذ اتفاق الرياض".

بدورها وزارة الخارجية السعودية، استهداف موكب محافظ عدن ووزير الثروة السمكية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى، واصفة الحادثة بـ " العمل الإرهابي الجبان".

وقالت الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمي "واس" إن "هذا العمل الإرهابي الذي تقف خلفه قوى الشر ليس موجّهاً ضد الحكومة اليمنية الشرعية فحسب؛ بل للشعب اليمني الشقيق بكامل أطيافه ومكوناته السياسية الذي ينشد الأمن والسلام والاستقرار والازدهار في الوقت الذي تقف قوى الظلام في طريق تحقيقه لتطلعاته".

وعبرت وزارة الخارجية في بيانها عن "تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب اليمن واليمنيين كما كانت منذ اليوم الأول"، داعية "الأطراف كافة لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض لتوحيد الصف ومواجهة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار واستعادة دولتهم".

ويوم الأحد، قتل خمسة أشخاص وأصيب 11 آخرون بجروح في انفجار سيارة ملغومة كانت تقف في الخط العام بشارع المعلا بمحافظة عدن أثناء مرور موكب مسؤولين بينهم محافظ عدن أحمد لملس ووزير الزراعة والثروة السمكية سالم السقطري، اللذين لم يصابا في الحادثة.

ولم تتبنّ أي جهة حتى الآن التفجير الذي يعدّ الأكثر عنفا في عدن منذ الانفجار الذي استهدف مطار عدن في 30 ديسمبر الفائت بصواريخ باليستية.


Create Account



Log In Your Account