بعد صمت طويل عن خذلان "مارب" ... متحدث الحكومة يخرج بتصريح ركيك ويدعو الحوثي إلى "حرب الرجال"
الثلاثاء 12 أكتوبر ,2021 الساعة: 07:17 مساءً
خاص


مع استمرار الهجوم الواسع للمليشيا الحوثية منذ مطلع العام الجاري على محافظة مارب، وتحقيقها تقدمات وصلت اليوم إلى مديرية الجوبة المحاذية للمدينة عاصمة المحافظة، استمر خذلان الحكومة للمحافظة التي تعتبر بالنسبة لها آخر معاقلها الاستراتيجية ومعقل جيشها الوطني، لتخرج بعدها بتصريح ركيك لناطقها الرسمي يعزز تخاذلها وتكريسها سياسة دفن الراس في الرمال بينما تسوء الأوضاع على نحو غير مسبوق على اكثر من صعيد.
 

راجح بادي، ناطق الحكومة خرج اليوم بتصريحات جديدة جاءت بعد فترة من الصمت الذي التزمته حكومة معين وخذلانها الفعلي في الجبهات والمواقف السياسية امتدادا لنهج رئاسة الجمهورية الضعيف والمرتهن، انتقد فيها موقف المجتمع الدولي من استهداف المليشيا الحوثية للمدنيين، داعيا الاخيرة الى مواجهة قوات الجيش بما اسماها "حرب الرجال وليس الخديعة". 

التصريحات التي أدلى بها راجح بادي، لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، عبر فيها عن استغرابه من الصمت العالمي أمام حصار آلاف المدنيين وضرب قراهم بالصواريخ الباليستية. 


وقال "هل سمع العالم عن طرف يستخدم أسلحة باليستية في حرب داخلية ضد قرى ومدن صغيرة، باستثناء نظام الأسد!". 

وتابع بادي: "قرى مليئة بالمدنيين تضرب بصواريخ باليستية، وحرب داخلية تُستخدم فيها كل هذه الأسلحة ضد المدنيين، أين الضمير العالمي مما يحدث في العبدية، منطقة محاصرة منذ 20 يوماً لا ذنب للمدنيين فيها". 

ناطق الحكومة، دعا مليشيا الحوثي الى" حروب الرجال وليس الخديعة والتسلل وضرب وإبادة المدنيين، ومحاصرة المدنيين ومنع الدواء والغذاء عنهم". 

وانتقد بادي صمت المبعوث الأممي الخاص باليمن، ومجلس الأمن عن هذه الجرائم، وقال: "أين الإنسانية؟ أين المبعوث الأممي؟ أين مجلس الأمن؟ ألم تعد هناك إنسانية أو ذرة ضمير لدى كل هؤلاء؟ المجتمع الدولي الذي يتحدث عن الإنسانية هؤلاء مدنيون لا علاقة لهم بالحرب يهاجم الحوثي قراهم ويمنع عنهم الغذاء والدواء ويقال حرب، أي حرب هذه، نساء وأطفال، أين العالم؟ لماذا لا يتحرك لإيصال الدواء والغذاء لهم منذ نحو 20 يوماً؟!". 

صحيفة" الشرق الأوسط"، قالت إنها وجهت سؤالاً لمكتب المبعوث الأممي لليمن، والسفيرين البريطاني والفرنسي لدى اليمن، عن موقفهم مما يجري في العبدية، إلا أنها لم تتلقَ أي رد فوري. 

إلى ذلك، كشف عرفات حمران رئيس منظمة رصد للحقوق والحريات اليمنية أن الحوثي قطع الاتصالات والإنترنت على مديرية العبدية التي أصبحت معزولة عن العالم. 

وأضاف للصحيفة ذاتها :"كذلك تم حرمان أكثر من 8392 طالباً وطالبة من التعليم في 18 مدرسة، وما زال الحوثي يختطف أبناء العبدية وينكّل بهم". 

وحذّر حمران من أن "هذا الحصار جريمة حرب لا تسقط بالتقادم ولن يفلت كبار مرتكبيها من العقاب»، معتبراً «صمت الأمم المتحدة والمبعوث الأممي جريمة بحق الإنسانية، لأن حماية المدنيين واجب المنظمات الأممية والمجتمع الدولي". 

وتفرض المليشيا الحوثية حصارا خانقا على مديرية العبدية منذ اسابيع، بالتزامن مع استمرارها في شن الجهمات على أطراف العبدية، وسط انباء عن سيطرة مسلحيها، اليوم، على قرية واسط اولى مناطق المديرية. 

وجاء حصار العبدية، بعد ايام من سيطرة المليشيا على مديرية حريب آخر منافذ المديرية، جنوبي مارب. 

هجوم المليشيا الحوثية على الجبهة الجنوبية لمحافظة مارب، جاء بعد فشل هجومها الكبير على الجبهة الشمالية والغربية منذ مطلع فبراير الماضي، والذي كان يهدف الى الوصول الى المدينة عاصمة المحافظة. 

استمرار الهجوم الحوثي على مارب منذ مطلع العام، يأتي في ظل غياب الدعم الحكومي للجيش بمارب، حيث لم تقدم أي دعم يذكر لاسناد قواتها للدفاع عن مارب، كما انها استمرت في حرمانها من المرتبات المنقطعة منذ اشهر عديدة.


Create Account



Log In Your Account