أول مدرسة متنقلة لتعليم الطلاب في اليمن
الإثنين 31 يناير ,2022 الساعة: 08:36 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

دشنت مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية، مدرسة متنقلة لتعليم الطلاب في مخيمات النزوح باليمن.

وقال بيان صحفي صادر عن المؤسسة (غير حكومية)، إن مشروع المدرسة المتنقلة هو عبارة عن باص كبير مجهز بوسائل تعليمية، تهدف إلى مساعدة 900 طفل يمني على عدم الانقطاع عن التعليم وتجاوز الأمية.

نُفذ المشروع بتمويل من جمعية الرحمة العالمية بدولة الكويت. وتعد هذه أول مدرسة متنقلة في اليمن.

وأُطلق على المدرسة اسم "مدرسة إدريس المتنقلة"، وتعتمد برنامج التعليم في حالة الطوارئ، المقر من وزارة التربية والتعليم، وبكادر متعاقد معها، وفق البيان.

وأوضح أن المدرسة تُدرّس الصفوف الأربعة الأولى وللمواد الأساسية الأربع، وفقًا للمنهج المقر من الوزارة (علوم، رياضيات، لغة عربية، وإسلامية).


وأضاف أن المدرسة تنفذ برنامجًا تعليميًا مكثفًا للمناهج المقررة، يمنح الطلاب بموجبه شهادة "معادلة" ومعتمدة من الوزارة، على اعتبار أن الدراسة ليست منتظمة، بل ضمن برنامج مكثف يستهدف تعليم الطلاب خلال فترة محددة (شهرين مثلًا)، ثم تنتقل المدرسة إلى مخيمات أخرى منقطعة.

وستقوم المدرسة بالتنقل بين المخيمات وتجمعات النازحين ضمن خطة تعليمية تستهدف تعليم 900 طفل من الأطفال النازحين في محافظتي حضرموت ومأرب، وفق البيان.


ويوجد في اليمن أكثر من 2.2 مليون طفل نازح خارج المدرسة، ويحتاج حوالي 8 ملايين طفل إلى دعم تعليمي فقط لمواصلة التعليم الأساسي، وفق بيان لمنظمة "إنقاذ الطفولة" مطلع نوفمبر 2021.

وخلفت الحرب الدائرة في البلاد منذ نحو سبعة أعوام أكثر من 4 ملايين نازح، وأودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80% من سكان اليمن -البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة- يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


Create Account



Log In Your Account