الحكومة تطلع الأمم المتحدة على انتهاكات الحوثيين بحق الأطفال
الأربعاء 09 فبراير ,2022 الساعة: 07:13 مساءً
الحرف28 - متابعات

أعلن مسؤول حكومي أن عدد الأطفال المجندين في صفوف مليشيات الحوثي بلغ أكثر من 30 ألف طفلا.

وقال نائب مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة الوزير المفوض مروان نعمان، خلال اجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) المنعقدة في نيويورك، أن "الأطفال يواجهون أبشع أنواع الانتهاكات من خلال غسل أدمغتهم فيما يسمى ب"الدورات الثقافية" وتعبئتهم بالأفكار المذهبية والمتطرفة قبل الزج بهم في محارق الموت لقتال اليمنيين خدمة لأهداف تلك المليشيات"، وفق وكالة الأنباء الرسمية (سبأ).

وأضاف أن عدد الأطفال المجندين في صفوف مليشيات الحوثي الانقلابية بلغ أكثر من 30 ألف طفل، دون أن يذكر الفترة الزمنية التي تم تجنيدهم.

ودعا نعمان إلى مراجعة آليات الرصد والمراقبة الخاصة بالانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي، لافتًا إلى أن الإحصائيات التي تقدمها تلك الآليات مازالت بعيده عن الواقع.

وقال إن "الحكومة اليمنية تولي أهمية للتعاون المشترك مع اليونيسيف، وخلق شراكة من شانها تقديم الرعاية للأطفال في اليمن وحمايتهم وضمان مستقبلهم في ظل التحديات والظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد".

ولفت إلى أن الحكومة بالتعاون مع منظمة اليونيسف تعمل على تنفيذ خطة العمل لإنهاء ومنع استخدام الأطفال في الصراع المسلح الموقعة بين الحكومة اليمنية والأمم المتحدة في 2014 وكذلك تنفيذ خارطة الطريق لتنفيذ هذه الخطة.

جدير بالذكر انه تم انتخاب اليمن عضوا في المجلس التنفيذي للمنظمة لمدة ثلاث سنوات اعتبارا من يناير 2019.

وكان تقرير فريق الخبراء الإقليميين والدوليين حول اليمن الذي صُدر في يناير الماضي، قد قال إن مليشيات الحوثي جندت خلال خمسة أشهر من العام المنصرم 562 طفلا، لقوا حتفهم في المعارك الدائرة بالبلاد.

وأواخر 2018 وقع اليمن ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" اتفاقية خارطة طريق لحماية الأطفال في مختلف أنحاء البلاد والحيلولة دون تجنيدهم.

ومنتصف يونيو/ حزيران الماضي، صنف تقرير للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليمن، في قائمة الدول الأكثر دموية للأطفال إلى جانب أفغانستان وسوريا.


Create Account



Log In Your Account