الحكومة : الحوثي يفخخ عقول ملايين الاطفال ونحذر من آثار "كارثية" على اليمن والعالم
الأربعاء 09 فبراير ,2022 الساعة: 08:53 مساءً
متابعة خاصة

حذرت الحكومة الشرعية من آثار وصفتها بالكارثية لعمليات غسل عقول الاطفال التي تنفذها مليشيا الحوثي في مناطق سيطرتها. 

وقالت الحكومة، على لسان وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، إن ملايين الأطفال في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي يتعرضون لعمليات تفخيخ لعقولهم بالافكار المتطرفة المستوردة. 

وأكد أن المليشيا الحوثية تحاول من خلال عمليات غسل أدمغة وعقول الاطفال، مسخ الاخيرين من هويتهم الوطنية والعربية، وغرس أفكارها "الظلامية المتطرفة المستوردة من طهران". 

ووصف الارياني هذه الخطوة الحوثية بأنها "أحد أخطر افرازات الحرب"، مؤكدا أنها "ستترك آثارها الكارثية على حاضر ومستقبل اليمن والمنطقة والعالم". 

واستنكر الارياني، تجاهل العالم لهذا "الملف الخطير" رغم التحذيرات التي اطلقتها الحكومة. 

وأوضح أن الحكومة حذرت مبكرا من أن مليشيا الحوثي تسعى "لخلق جيل من المتطرفين المفخخين بشعارات الكراهية للآخر، وثقافة الموت والقتل، وتجهيزهم كقنابل موقوتة تدار بالريموت كنترول من الحرس الثوري وحزب الله لتنفيذ سياسات النظام الايراني التدميرية". 

‏وطالب الارياني المجتمع الدولي بدعم جهود الحكومة لحسم معركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب وتثبيت الأمن والاستقرار، وانقاذ مئات الآلاف من الأطفال اليمنيين من "مصير ومستقبل قاتم ينتظرهم في ظل استمرار سيطرة مليشيا الحوثي، والتهديد الذي تمثله على الأمن والسلم الإقليمي والدولي". 

‏كما طالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي لممارسة ضغوط حقيقية على مليشيا الحوثي لوقف تجنيد الاطفال واستخدامهم في العمليات العسكرية، والعمل على إدراجها في قوائم الارهاب الدولية، وملاحقة ومحاكمة قياداتها في محكمة الجنايات الدولية باعتبارهم مجرمي حرب. 

يشار إلى أن المليشيا الحوثية جندت اكثر من 35 الف طفل منذ بداية الحرب، على أقل تقدير، وفق تقارير رسمية وأخرى حقوقية محلية ودولية. 

وتشهد اليمن، حربا طاحنة للعام السابع على التوالي، بين المليشيا الحوثية المدعومة من إيران والشرعية المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية منذ مارس 2015. 



Create Account



Log In Your Account