مصادر تكشف لـ"الحرف28" قصة أحد أوائل من انظم للحوثيين في "ريمة" ودفع بأبنائه للقتال معهم وكيف كانت نهايته على يد أحدهم؟
الثلاثاء 15 فبراير ,2022 الساعة: 12:28 مساءً
الحرف28 - خاص

أقدم أحد مسلحي مليشيا الحوثي على قتل والده وإصابة والدته، أمس الاثنين، بعد خلاف اسري في محافظة ريمة. 

وقالت مصادر محلية، إن معلما موال للمليشيا الحوثية يدعى حميد المجعارة، قتل يوم أمس وأصيبت زوجته، على يد ابنه، الذي ينشط في صفوف المليشيا الحوثية، في مديرية بلاد الطعام. 

وأضاف المصادر أن خلافا اسريا نشب في الاسرة ما دفع بالمسلح الحوثي على فتح النار على والده ووالدته ما ادى الى مقتل الاب واصابة الام. 

المصادر قالت إن المعلم القتيل كان من أوائل من انظموا للمليشيا الحوثية في محافظة ريمة وعمل معهم طوال الفترة الماضية ودفع بجميع أبنائه للقتال في صفوف الجماعة، كما استخدم عمله الاخر كخطيب مسجد لدفع الشباب للانظمام إلى صفوف المليشيا. 

ووفق المصادر فإن المعلم عمل، قبل مجيء الحوثيين، مدرسا في منطقة قعار لمدة تتجاوز ثلاث سنوات، وكان يقوم حينها بالرقية الشرعية. 

وأضافت أنه خلال الرقية التي كان يستخدمها للعلاج كان يقوم بتعذيب المرضى، وادى ذلك الى وفاة أحدهم. 

وعقب وفاة المريض نتيجة التعذيب له، قرر سكان قعار ترحيل المعلم إلى بلاد الطعام، وهناك انظم للمليشيا الحوثية عقب انقلابها وسيطرتها على المحافظة




Create Account



Log In Your Account