حملة على منصات التواصل الاجتماعي لمساندة المغتربين في مواجهة حملة سعودية لترحيلهم
الأحد 20 فبراير ,2022 الساعة: 02:07 مساءً
الحرف28-متابعات خاصة

 تواصل حملة يمنية إلكترونية تفاعلها على وسائل التواصل الاجتماعي للدفاع عن المغتربين في السعودية الذين يواجهون هجر الترحيل.

وتحت الهاشتاج انقذوا المغتربين اليمنيين تتفاعل حملة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، تطالب الحكومة بالتدخل لدى السعودية والتحالف لوقف ترحيل عشرات الآلاف من اليمنيين. 
وبدأت الحملة السعودية يوم السابع عشر من فبراير الماضي بعد انتهاء مهلة إعادة تصحيح ما اسموه" التستر التجاري في السعودية". 
وطبق المعلومات الواردة من السعودية فإن الحملة تشارك فيها 20 وزارة  وجهة حكومية وتشمل كل المجالات بمافيها قطاع التعليم. 
وبموجب الحملة السعودية فإنها ستجري تفتيشها دقيقا على المحلات التجارية بالسعودية  التي صارت معظم مهنها مسعودة للقبض على أي عامل لا توافق بيانات كفالته ومهنته مع العمل الذي يشغله في السعودية. 
وتعمد السعودية سنويا الى منح عشرات الآلاف من التأشيرات لنافذين وأمراء لبيعها للراغبين بالعمل بالسعودية وتصل قيمتها الى حوالي ٢٠ الف ريال سعودي ( قرابة ٦ الف دولار ) ثم تقوم بعد ذلك بتوجيه حملات تنتهي بطرد هذه العمالة بذريعة عدم العمل مع الكفيل. 
ويوجد في المملكة العربية السعودية قرابة ٢ مليون مغترب يمني تمثل تحويلاتهم للبلاد الشريان الاخير للاقتصاد المنهار بفعل الحرب.
ويقدر منظمو الحملة بأن عشرات الآلاف من اليمنيين سيكونون ضحايا الحملة السعودية للترحيل، بعد حملات سابقة اسفرت عن اجبار  قرابة نصف مليون يمني على الرحيل بسبب زيادة الاعباء والرسوم المالية. 
ولم تراع الرياض الوضع الاستثنائي للبلد حيث تخوض فيه حربا منذ 7 سنوات لمواجهة ماتقول انها تهديدات ايرانية وزعم دعم الشرعية وانهاء انقلاب مليشيا الحوثي الموالية لطهران، ادت الى تدمير البنية التحتية وانهيارالاقتصاد وايقاع ٣ ارباع اليمنيين في هاوية الفقر. 
وسبق هذه الحملة حملات اخرى استهدفت على نحو خاص العمال اليمنيين في المناطق الجنوبية من السعودية وطالت الاكاديميين العاملين في الجامعات السعودية. 
ويقول يمنيون إن السلطات السعودية تضيق الخناق على المغتربين وتساعد سياساتها في دفع المزيد منهم للاذعان لمليشيا الحوثي ما يفاقم الازمة ويطيل أمد الحرب التي حرفتها الاجندة السعودية الاماراتية عن مسارها وانتهت الى الاستحواذ على الموانئ والجزر والمناطق الحيوية في البلاد.


Create Account



Log In Your Account