الحكومة تطلب دعما سويديا للبنك المركزي
الأحد 20 فبراير ,2022 الساعة: 05:21 مساءً
الحرف28 - متابعات

طلبت الحكومة الشرعية، الأحد، دعما سويديا للبنك المركزي، من أجل تحسين الاقتصاد، الذي يواجه أزمة مركبة ناجمة عن تدهور أسعار الصرف.
جاء ذلك، في تصريحات لوزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، خلال لقائه نظيرته السويدية آن ليندي، على هامش أعمال الدورة الـ 58 لمؤتمر ميونخ للأمن، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).
وخلال اللقاء، تطرق بن مبارك مع وزيرة خارجية السويد للشأن الاقتصادي والإنساني في اليمن؛ وشدد "على التداخل بين المجالين الإنساني والاقتصادي".
ودعا إلى "ضرورة دعم وتعزيز عمل البنك المركزي اليمني، بما من شأنه أن ينعكس إيجابياً على الوضعين الاقتصادي والإنساني".
يأتي ذلك، في الوقت الذي تراجعت العملة اليمنية (الريال) من 215 ريالا للدولار مطلع العام 2015 إلى 1200 ريال للدولار في 2022.
ويواجه البنك المركزي اليمني تحديات كبيرة في طريقة مواجهة انهيار العملة، والعمل على تحسين الاقتصاد المتدهور.
وفقد الريال اليمني أكثر من ثلاثة أرباع قيمته مقابل الدولار منذ انقلاب الحوثيين واندلاع الحرب مطلع 2015.
وتسبب ذلك في زيادات حادة للأسعار وسط عجز الكثير من اليمنيين عن شراء سلع أساسية لتزيد الأوضاع المعيشية للمواطنين تفاقما، حيث يحتاج قرابة ثلثي السكان للمساعدة.
وتدور الحرب بين الحكومة المعترف بها دوليا، المدعومة من تحالف يضم السعودية والإمارات، ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران. بدأت في سبتمبر 2014، عندما استولى الحوثيون على العاصمة صنعاء وجزء كبير من شمال اليمن. في ذلك الوقت وبدعم من الولايات المتحدة، دخل التحالف الحرب في مارس 2015 لدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.
وخلفت الحرب عشرات الآلاف القتلى من المدنيين والمقاتلين وخلقت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقًا للأمم المتحدة.


Create Account



Log In Your Account