انتشار واسع للأدوية الايرانية المغشوشة في مناطق الحوثيين ومصادر طبية تحذر
السبت 26 فبراير ,2022 الساعة: 08:27 مساءً
متابعة خاصة

كشفت مصادر طبية في صنعاء، عن انتشار الأدوية الإيرانية المغشوشة بشكل ملفت في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي. 

وأكدت المصادر، أن غالبية الأدوية منتهية الصلاحية وتم استبدال تواريخها من قبل شركات تابعة لقيادات الانقلاب، وفق صحيفة عكاظ السعودية. 

وقالت المصادر إن المليشيا عمدت إلى محاربة شركات الأدوية اليمنية واستبدلتها بشركات تابعة لها تورد الأدوية من إيران. وأضافت أن غالبية أصحاب الأمراض المزمنة يموتون بفعل الأدوية الإيرانية منتهية الصلاحية خصوصاً مرضى القلب. 

ولفتت إلى أن المليشيا تستورد الأدوية بطرق مختلفة بما فيها التهريب، إذ تجلب نحو أكثر من 350 صنفاً من الأدوية الإيرانية غير الصالحة للاستعمال الآدمي ولا تطابق المعايير الطبية اليمنية. 

وحذرت المصادر من خطورة تلك الأدوية، مؤكدة أنها تؤدي في الغالب إلى انتشار أمراض السرطان. 

وأفادت المصادر بأن استيراد الأدوية منتهية الصلاحية جريمة جديدة تضيفها مليشيا الحوثي إلى سجل جرائمها بحق الشعب اليمني. 

المصادر كشفت عن أن جميع مستوردي الأدوية قيادات حوثية أبرزهم رئيس الهيئة العليا للأدوية محمد المداني الذي يملك مجموعة من الشركات ويقف وراء جرائم التصفية للمرضى بالأدوية المغشوشة. 

واتهمت المصادر المليشيا بابتزاز أصحاب الصيدليات والأطباء وتهديد كل من يرفض التعامل مع الأدوية والشركات الحوثية بالإغلاق. 

وقالت إن المليشيا حولت سوق الأدوية في التحرير إلى ملكية خاصة لقيادات مليشياتها. 

وأكدت أن المليشيا لم تكتف بتسميم سوق الدواء بل تحرم أصحاب الأمراض المزمنة من الحصول على الدواء بمبالغ رمزية أو مجانية كما كان في السابق وتفرض عليهم مبالغ باهظة ما أدى إلى عجز الكثيرين عن الاستمرار في العلاج ومن ثم وفاة العشرات.



Create Account



Log In Your Account