كيف تصنع شركتان حوثيتان أزمة الوقود بصنعاء؟ تجار وقود يجيبون على ذلك
السبت 05 مارس ,2022 الساعة: 06:51 مساءً
الحرف28-متابعات خاصة

اتهم اتحاد موردي النفط في المناطق التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي شركة حوثية خاصة بتدمير تجار النفط من خارج مليشيا الحوثي.


وقال الاتحاد في بيان له حصل عليه الحرف28 إن قيادات شركة النفط وشركة حوثية خاصة تتعمد عرقلة وصول الوقود إلى المناطق التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي.

وأضاف البيان الصادر مساء الجمعة أن شركة النفط وشركة دروب الاتحاد الحوثية تتخذ إجراءات تعرقل وصول الوقود إلى صنعاء.

وتتضمن الإجراءات التي يقوم بها الحوثيون التي تسبب أزمة نفطية خانقة النقاط التالية:


تمنح تراخيص الاستيراد للمقربين من الشركتين.
تتعمد عرقلة تراخيص الاستيراد للتجار الذين ليس لهم وساطة.
تشتري شركة النفط الوقود من التجار الذين ليس لهم وساطة بالآجل لمدة سنتين.

تنتزع شركة النفط وشركة دروب الاتحاد قيمة الوقود مقدما من المحطات في المناطق التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي.


خفضت أجور النقل من عدن إلى صنعاء من 72 ريالا إلى أقل من 35 ريالا عن اللتر الواحد وخفضت هامش الأرباح من 12 ريالا إلى أقل من 6 ريالات عن اللتر الواحد.

تخفيض أجور النقل وهامش الربح دمر كثيرا من التجار.

أنشأت مليشيا الحوثي تجارا آخرين بدلا من الذين خسروا تجارتهم وتمنحهم الأولوية وتحاسبهم أموالهم خلال 10 أيام فقط.

تخزين المشتقات النفطية في منشأتين تابعتين لشركة النفط بالحديدة والصباحة بصنعاء منذ سنوات وعدم بيعها.


ودعا التجار في بيانهم الموجه إلى عبدالملك الحوثي إلى إنهاء دور شركة النفط والسماح للقطاع الخاص بتوريد المشتقات النفطية وفق حرية السوق.




Create Account



Log In Your Account