الحكومة تتهم البعثة الأممية بالتواطؤ مع "أنشطة" الحوثيين
الأحد 27 مارس ,2022 الساعة: 02:47 مساءً
الحرف28 - متابعات

اتهمت الحكومة الشرعية، البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة (أونهما)، بالتواطؤ مع المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

 وقال وزير الإعلام معمر الإرياني، في تصريح نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)،  إن محاولات مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران المتكررة مؤخرا لاستهداف ناقلات النفط وتهديد أمن وسلامة خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب، تصعيد خطير يندرج ضمن مساعيها للإضرار بالبنية التحتية للمنشآت النفطية وإمداد الطاقة العالمية بإيعاز وتسليح وتخطيط ايراني‏.

وأوضح أن "مليشيا الحوثي تواصل ممارساتها التي تهدد الملاحة الدولية مستغلة اتفاق ستوكهولم واستمرار سيطرتها على موانئ الحديدة، تحت سمع وبصر بعثة الامم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (اونمها)، التي لم تحقق اي تقدم في تنفيذ الاتفاق، وباتت مجرد غطاء للمليشيا لخرق الاتفاق وتنفيذ الأنشطة الإرهابية".

والسبت، أعلن التحالف العربي "استهدف أربعة زوارق مفخخة بميناء الصليف قيد التجهيز وأحبط هجومًا وشيكًا لناقلات النفط".

وفي 13 ديسمبر/ كانون أول 2018، توصلت الحكومة والحوثيون إلى سلسلة اتفاقات بعد محادثات سلام في السويد، بينها اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة.

لكن الاتفاق الذي مضى على توقيعه نحو عامين لا يزال متعثرًا، وسط تبادل للاتهامات بالمسؤولية عن عرقلته.

وبشكل متكرر يطلق الحوثيون زوارق مفخخة وصواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مسيرة على مناطق سعودية، خلف بعضها خسائر بشرية ومادية.


Create Account



Log In Your Account