"سام": تحويل حصار تعز إلى ورقة للمساومة لا يخدم عملية السلام
الإثنين 30 مايو ,2022 الساعة: 03:54 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

دعت منظمة سام للحقوق والحريات (غير حكومية) اليوم الإثنين، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته الأخلاقية الكاملة في فتح جميع معابر مدينة تعز.
وقالت في بيان لها إن "تحويل هذا الملف إلى ورقة للمساومة السياسة يزيد من معاناة المدنيين، و لا يخدم عملية السلام وقد يقوض تمديد الهدنة في اليمن".
وأضافت أن "الحصار قد أضر  بصورة كبيرة بالحق في الحياة الأسرية وأدى إلى الفصل بين أفراد الأسرة الواحدة؛ لما في ذلك من آثار سلبية على الأسرة باعتبارها خليّة أساسية في بناء المجتمع".
ونوهت سام إلى أن القيود الموسعة للحصار الذي تفرضه جماعة الحوثي ساهمت في ممارسة سياسة التجويع بين السكان المدنيين.
وأشارت إلى أن "جماعة الحوثي تستخدم الحصار كأسلوب من أساليب الحرب ضد المدنيين، ومنعت وصول المساعدات الإنسانية والأغذية اليومية للمدنيين، وتراجع الخدمات الطبية والتعليمية والمعيشية".
واعتبرت المنظمة "ممارسة الحصار جريمة حرب تستوجب المساءلة"، مؤكدة على ضرورة تصدير ملف تعز الإنساني وجعله أولوية في صناعة السلام دون أي تلكُّؤ أو ابتزاز سياسي.
ودعت إلى منح المدنيين في تعز أولوية إنسانية، وفتح جميع المنافذ من وإلى محافظة تعز دون قيد أو شرط، وإن عجز المجتمع الدولي منذ استكهولم على تحريك هذا الملف فإنه سيفقد الثقة بمبادرات السلام واستمرار الهدنة، بل وبالوسطاء الدوليين خاصة مع استمرار التكلفة الإنسانية الباهظة للحصار.
وأنهت البعثة الأممية مساء السبت ما قالت إنها الجولة الأولى من المفاوضات بين ممثلي مليشيا الحوثي والوفد الحكومي دون نتيحة معلنة، ما اعتبر فشلا في تحقيق أي نتيجة. 
وكانت مصادر قريبة من المشاورات أفادت الحرف28 أمس الأحد أن الأمم المتحدة حددت جولة ثانية قد تبدأ الأربعاء المقبل عشية انتهاء الهدنة التي بدأت مطلع ابريل الماضي، في وقت تسعى فيه الى تجديد الهدنة دون تحقيق اي تقدم يذكر في ملف رفع الحصار عن تعز. 
وتسبب إغلاق المنافذ الرئيسة لمدينة تعز في تفاقم معاناة السكان، حيث يضطرون إلى أن يسلكوا طرقا فرعية وعرة وضيقة، تعرض حياتهم للخطر وللحوادث والتفتيش والابتزاز والمضايقات وأحيانا للاختطاف والاعتقال في نقاط التفتيش التابعة للحوثيين.
ورغم الحصار المفروض على مدينة تعز منذ بداية الحرب في واحدة من أكثر الجرائم التي وثقتها الأمم المتحدة فإن المساعي الأممية لإحلال السلام لم تتطرق إلى ذلك ضمن المبادرات المطروحة.


Create Account



Log In Your Account