المبعوث الاممي يغادر صنعاء.. هل فشل مجددا في إقناع الحوثيين بفتح الطرق؟
الخميس 09 يونيو ,2022 الساعة: 09:04 مساءً
متابعة خاصة

غادر المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، مساء اليوم، مطار صنعاء الدولي، بعد زيارة استغرقت ثلاثة أيام، حاول خلالها اقناع قيادة المليشيا الحوثية بالقبول بالمقترح المنقح الذي تقدم به لفتح الطرق في تعز. 

وحسب وسائل إعلام حوثية، فإن المبعوث الأممي التقى خلال الزيارة مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، دون ذكر تفاصيل أكثر. 

وكان المبعوث الأممي قد صرح لدى وصوله مطار صنعاء، رفقة الوفد الحوثي المفاوض من العاصمة الأردنية عمان، أنه يأمل ان يلتقي بقيادة جماعة الحوثي ويناقش معها بشكل بناء المقترح الذي تقدم به. 

والأحد الماضي ، استأنفت المفاوضات في عمّان،  بين وفدي الحكومة والحوثيين، حول فتح طرق في تعز ومحافظات أخرى وفق اتفاق الهدنة. 

وكانت الجولة الاولى من المفاوضات التي عقدت الشهر الماضي، قد انتهت بدون نتيجة بسبب اصرار المليشيا الحوثية على فتح طرق فرعية في تعز، وهي طرق جبلية وعرة وتقع في مناطق تماس. 

وكما الجولة الاولى، انتهت الجولة الثانية بدون نتيجة لكن المبعوث الاممي قدم مقترحا "منقحا" لطرفي المفاوضات. 

المقترح الذي قدمه غروندبرغ، حسب بيان صادر عن مكتبه، يقضي"بإعادة فتح الطرق تدريجياً بما في ذلك آلية للتنفيذ وضمانات لسلامة المسافرين المدنيين". 

وأضاف أن المقترح "يدعو لإعادة فتح طرق، بما فيها خط رئيسي، مؤدية إلى تعز ومنها إضافة إلى طرق في محافظات أخرى (لم يحددها) بهدف رفع المعاناة عن المدنيين وتسهيل وصول السلع". 

ولفت إلى أن المقترح يأخذ بعين الاعتبار مقترحات ومشاغل عبّر عنها الطرفان، بالإضافة إلى ملاحظات قدمها المجتمع المدني اليمني. 

واعتبر المبعوث الأممي أن هذه هي الخطوة الأولى في جهوده لرفع القيود عن حرية حركة اليمنيين. 

ودعا الطرفين إلى التعامل "بشكل جاد وعاجل" مع المقترح و"إعطاء الأولوية لمصالح المدنيين والتوصل إلى نتائج مباشرة وملموسة لسكان تعز والشعب اليمني ككل". 

وفد الحكومة تجاوب مع المقترح، لكن وفد المليشيا الحوثية، كالعادة، رفض القبول به، وأصر على نفس المقترح السابق الذي قدمه في الجولة الأولى من المفاوضات بفتح طرق فرعية، الامر الذي دفع بالمبعوث الأممي إلى زيارة صنعاء للقاء قيادة الجماعة، وهو اللقاء الذي انتهى دون نتيجة. 

الفريق الحكومي، أكد في بيانه الاخير والذي اعقب بيان المبعوث الأممي حول المقترح المنقح، أن وفد المليشيا الحوثية يصر على طرح طرق فرعية ترابية لا تحقق هدف رفع الحصار وتخفيف المعاناه. 

وتعليقا على هذا المقترح، قال الوفد الحكومي، إن هذا المقترح يمثل الحد الأدنى من مطالب أبناء محافظة تعز. 

وأوضح أن مقترح المبعوث الأممي يتضمن فتح خمس طرق في محافظة تعز وبعض المحافظات ضمنها طريق رئيسي، "علي أن يتم تزمين فتح بقية الطرق خلال الأشهر القريبة القادمة". 

وعبر الفريق عن أمله أن يقوم بممارسة الضغوط اللازمة، و الإجراءات السريعة علي جماعة الحوثي لسرعة تنفيذ  فتح الطرق الرئيسة ، وألا يسمح لها بالتلاعب واستهلاك وقت الهدنة الثانية، ودون أن يتم فتح الطرق الرئيسية في تعز وبقية المحافظات كما نص عليه الإتفاق الأممي، والذي يجب العمل به كحزمة واحدة، ودون انتقائية . 

وكان الفريق الحكومي قد قدم، في الجولة الاولى تصورا يطالب بفتح كافة الطرق الرئيسة والفرعية التي كانت مفتوحة قبل الحرب



Create Account



Log In Your Account