"الأزمات الدولية" تدعو لمعالجة سريعة لخطر خزان صافر النفطي
الثلاثاء 05 يوليو ,2022 الساعة: 01:40 مساءً
متابعة خاصة

دعت مجموعة الازمات الدولية، الاثنين، الحكومات والمؤسسات الدولية لتقديم الدعم المادي العاجل للاسهام في مواجهة التهديد القائم من ناقلة النفط (صافر) الراسية في ساحل البحر الاحمر شمال مدينة "الحديدة". 

وقالت المجموعة، ومقرها بروكسل في بيان، ان الناقلة (صافر) الكبيرة التي تحولت الى سفينة عائمة للتخزين والتفريغ تحمل اكثر من مليون برميل نفط ويمكن ان تنفجر او تتفكك في اي لحظة ما سيؤدي الى كارثة بيئية تتجاوز بكثير الاضرار التي خلفتها حادثة التسرب النفطي لشركة (اكسون فالديز) عام 1989. 

وتعهدت الدول الاعضاء في الامم المتحدة بحوالي 60 مليون دولار فقط من اصل 80 مليون دولار لازمة للعملية الاولية وهي نقل النفط الى سفينة اخرى وهناك حاجة الى 64 مليون دولار اضافية لاستبدال النافلة (صافر) على المدى الطويل. 

واضافت ان تسرب النفط من الناقلة قد يؤدي الى تفاقم الازمة الانسانية الاليمة بالفعل في اليمن ويمكن ان يعقد الجهود لإنهاء الحرب في البلاد. 

واوضحت المجموعة ان عملية الانقاذ المنسقة ربما لا تزال ممكنة لكن الوقت قصير للغاية إذ لا تزال الامم المتحدة التي تفاوضت بشأن خطة عملية في هذا الصدد تعاني نقصا شديدا في الاموال النقدية المتبقية والبالغة 20 مليون دولار على الرغم من الجهود القوية لجمع التبرعات. 

ومن بين الدول التي ساهمت ماديا بالفعل في الخطة هولندا وألمانيا والسعودية وسويسرا وبريطانيا والولايات المتحدة. 

ويعد الناقلة صافر التي صنعت في عام 1976 خزانا عائما للنفط تستخدمها الحكومة اليمنية منذ عام 36 عاما 198 على بعد ثمانية كيلومترات قبالة ميناء "رأس عيسى" الواقع ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي. وتحمل هذه الناقلة التي توقفت صيانتها منذ سبع سنوات نحو 1.14 مليون برميل من النفط الخام. 



Create Account



Log In Your Account