فريق المفاوضات الحكومي يرد على اعلان الحوثيين فتح طريق بتعز من جانب واحد
الجمعة 15 يوليو ,2022 الساعة: 02:58 مساءً
خاص

رد فريق الحكومة المفاوض في مفاوضات فتح الطرق، على اعلان مليشيا الحوثي حول استكمال التجهيزات لفتح طريق فرعي شمالي مدينة تعز من جانب واحد. 

وقال فريق الحكومة في بيان له، إن المليشيا الحوثية تذهب الي طرق ترابية فرعية وعرة لا تلبي احتياجات الناس او تخفف من معاناتهم". 

واعتبر الفريق الحكومي ما تقوم به المليشيا بأنه يعود إلى نظرة الجماعة لملف فتح الطرقات، موضحا أنها ،" لا تنظر لملف الطرقات وفتحها كملف انساني بل ملف سياسي عسكري عقابي". 

وللعام الثامن على التوالي تفرض مليشيا الحوثي حصارا خانقا على محافظة تعز وسط صمت أممي ودولي. 

وأضاف البيان "منذ بدء تطبيق الاتفاق الاممي  بتاريخ 2 ابرايل 2022 م بشان سريان الهدنة وفتح مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة وفتح طرق في تعز وبقية المحافظات، لاحظ وتابع الجميع تنفيذ جميع بنود الاتفاق الاممي عدي ما تعلق بفتح الطرق في تعز وبقية المحافظات، فاقلعت الطائرات من مطار صنعاء ودخلت سفن المشتقات النفطية وتدفقات ملايين الدولارات لخزينة المليشيات وظلت تعز محاصرة". 

وكانت جولات المفاوضات في المملكة الاردنية الهاشمية والتي انطلقت في ٢٥ مايو ٢٠٢٢م واسفرت عن مقترح للمبعوث الاممي لفتح خمس طرق منها طريق رئيسي واحد هو سوفتيل الجهيم الاربعين مسجد الصفا زيد الموشكي. 

ورغم المقترح المنقح للمبعوث الاممي، جاء رد الحوثيين بتاريخ 20 يونيو 2022م برفض المقترح الاممي اي بعد مرور اكثر من ثلاثة اشهر علي تطبيق الاتفاق الاممي. 

وقبل أيام، أكد المبعوث الاممي في إحاطة له امام مجلس الامن رفض الحوثيين لمقترحاته واستمرار اغلاق الطرقات في تعز منذ سبع سنوات. 

وقال البيان "نحن نتكلم عن طريق انساني يختصر مسافة الوصول الي المدينة بخمس دقائق والاخر - أي الحوثي - يتكلم عن طريق طويل يستغرق الساعات وذو ابعاد عسكرية". 

وحول اعلان الحوثيين فتح طريق واحد من اتجاه الدفاع الجوي، شمال المدينة، قال البيان إن الحوثي يسعى من خلال فتح هذا الطريق إلى اقحام المدنيين لتحقيق اهدافه العسكرية. 

وطالب البيان مجلس الامن ان يمارس الضغوط الكافية والمستمرة علي المليشيا الحوثية لاجبارها على فتح الطرق 

كما دعا البيان " عقلاء الحوثيين ان كان هناك عقلاء للاعلان عن فتح  طريق رئيسي- السوفتيل - الجهيم - الاربعين - عصيفرة - مسجد الصفاء - زيد الموشكي، وطريق خط الستين - سوق الرمدة - عصيفرة وطريق كرش - الشريجة - الراهدة - الحوبان – المدينة، ثم تزمين بقية الطرق للمرحلة الثانية" . 

وأكد استعداد الحكومة لتشكيل اللجان الفنية علي الفور للتهيئة لاستقبال المواطنين وتسهيل مرورهم بالاتجاهين في جميع الطرق المقترحة.




Create Account



Log In Your Account