منظمة دولية : الهدنة في اليمن لم تحسّن الظروف الإنسانية
السبت 16 يوليو ,2022 الساعة: 12:41 مساءً
متابعة خاصة


أفاد المدير الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسام الشرقاوي، الجمعة، بأنّ الهدنة التي دخلت حيّز التنفيذ في إبريل/ نيسان الماضي في اليمن لم تحسّن الظروف الإنسانية في البلاد، فيما الحرب الروسية الأوكرانية تتسبّب في وفيات أطفالها من الجوع. 

وقال الشرقاوي، في مقابلة مع وكالة أسوشييتد برس في العاصمة اللبنانية بيروت، بعد أسبوع من زيارة اليمن، إنّ الحرب في أوكرانيا أدّت إلى ارتفاع أسعار الوقود والقمح والمواد الغذائية. 

أضاف أنّ "ارتفاع الأسعار لا يُطاق"، موضحاً أنّ "الوضع في اليمن كان كارثياً بالفعل قبل أوكرانيا، والآن صار أسوأ مائة مرّة. الأطفال يموتون في اليمن. إنّهم لا يعانون فقط، إنّهم يموتون من الجوع". وتابع الشرقاوي أنّ الظروف "الأسوأ من الكارثية" في اليمن تتطلب من منظمته زيادة "الجهود في عملنا الإنساني". 

ويُعَدّ الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر أكبر شبكة إنسانية في العالم، ويضمّ 192 جمعية وطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر. 

تجدر الإشارة إلى أنّ الهدنة التي استمرّت في مرحلتها الأولى لمدّة شهرَين، مُدّدت في الثاني من يونيو/ حزيران الماضي، ما بين الحكومة المعترف بها دولياً والحوثيين المدعومين من إيران، علماً أنّها كانت قد دخلت حيّز التنفيذ في الثاني من إبريل 2022. 

وفي المقابلة نفسها مع "أسوشييتد برس"، قال الشرقاوي: "للأسف، لم يتحسّن الوضع في اليمن منذ الهدنة"، ولفت من جهة أخرى إلى أنّ المياه الملوّثة أصبحت تمثّل مشكلة رئيسية في الأسابيع الأخيرة. 

وكانت الحرب في اليمن التي اندلعت قبل أكثر من سبعة أعوام قد أدّت إلى مقتل أكثر من 377 ألف شخص. 



Create Account



Log In Your Account