الجيش يعلن مقتل وجرح 26 من جنوده في خروقات حوثية جديدة
الأحد 17 يوليو ,2022 الساعة: 08:36 مساءً
متابعة خاصة

أعلن الجيش الوطني عن مقتل وإصابة 26 من جنوده بنيران المليشيا الحوثية في الخروقات للهدنة والتي ارتكبت خلال الثلاث الايام الماضية. 

وقال المركز الاعلامي للجيش، إن  أحد افراد الجيش قتل وإصيب 8 آخرين بنيران المليشيا الحوثية يوم أمس السبت، فيما قتل 8 جنود واصيب 9 آخرين خلال يومي الخميس والجمعة. 

وأوضح أن مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، ارتكبت خلال يوم أمس السبت 118 خرقاً للهدنة الأممية يوم أمس السبت، و188 خرقا خلال يومي الخميس والجمعة. 

وأضاف أن خروقات السبت شملت جبهات القتال بمحافظات حجة والحديدة والضالع وصعدة والجوف ومارب، فيما شملت خروقات الخميس والجمعة ذات الجبهات بالإضافة إلى تعز. 

وفي مقدّمة الخروقات التي ارتكبتها الجماعة يوم السبت محاولة تسلل نفّذتها مجاميع حوثية مسلّحة باتجاه مواقع مهمة غرب مارب وأفشلتها قوات الجيش في لحظاتها الأولى. 

وتنوّعت بقيّة الخروقات بين إطلاق النار على مواقع الجيش في مختلف الجبهات من أسلحة المدفعية والعيارات المختلفة وبالقنّاصة والطائرات المسيّرة المفخخة. 

ولفت المركز إلى استمرار نشاط المليشيا الحوثية في عمليات استحداث مواقع وتحصينات وحفر خنادق ونشر طائرات استطلاعية مسيّرة في مختلف الجبهات. 

وفي الثاني من أبريل الماضي، بدأت هدنة بين الشرعية والحوثيين برعاية الامم المتحدة لمدة شهرين، قبل أن يتوافق الطرفان على تجديدها مطلع يونيو لشهرين إضافيين بنفس الشروط والاحكام. 

الهدنة جاءت ضمن مبادرة للمبعوث الأممي، شملت السماح بإعادة فتح جزئي لمطار صنعاء المغلق منذ 2015، بمعدل رحلتين اسبوعيا إلى عمّان والقاهرة، ودخول 18 سفينة نفطية إلى ميناء الحديدة (غرب)، وصرف الحوثيين لمرتبات الموظفين المدنيين في مناطق سيطرتهم، من عائدات سفن النفط. 

كما شملت الهدنة الاتفاق على فتح الطرقات والمعابر في مختلف المحافظات وفي مقدمتها محافظة تعز التي تفرض عليها المليشيا الحوثية حصارا خانقا للعام الثامن على التوالي، لكن المليشيا المدعومة من ايران ترفض حتى اللحظة تنفيذ ما عليها من بنود في اتفاق الهدنة بما في ذلك فتح الطرقات في تعز وبقية المحافظات، وقابل ذلك تنفيذ الشرعية ما عليها في بنود الهدنة






Create Account



Log In Your Account