اليمن تبدأ مفاوضات مع الهند لتسهيل استيراد القمح
الأربعاء 20 يوليو ,2022 الساعة: 09:46 صباحاً
متابعة خاصة

قالت مسؤولة في دولة الهند إنها صدرت أكثر من 250 ألف طن من القمح إلى اليمن في الأشهر الثلاثة الماضية، في إطار تعزيز جهود الأمن الغذائي العالمي. 

وأضافت السكرتيرة الأولى للهند في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمام مجلس الأمن الدولي، أن بلادها ستؤدي دورها في تعزيز الأمن الغذائي العالمي، ودعم الإنصاف، وإظهار التعاطف، وتعزيز العدالة الاجتماعية. 

وفي السياق، قال مسؤول حكومي الثلاثاء إن وفدا من بلاده بدأ مفاوضات مع الهند في مسعى لتسهيل عمليات استيراد القمح للبلد الذي تعصف به الحرب منذ ثماني سنوات ويعاني من انخفاض مخزونات الغذاء الاستراتيجية، وفق وكالة رويترز. 

وأبلغ أبو بكر باعبيد، نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية اليمنية، رويترز بأن فريقا مشتركا من وزارة الصناعة والتجارة والقطاع الخاص بدأ يوم الاثنين في العاصمة الهندية مناقشات مع السلطات الهندية حول التسهيلات المقدمة من نيودلهي لاستيراد القمح. 

وحظرت الهند في مايو أيار تصدير القمح في ظل انخفاض الإنتاج وارتفاع الأسعار المحلية، لكنها أصدرت بعد ذلك إعفاءات لبعض الدول. 

وأعلنت الحكومة في أواخر مايو أيار موافقة الهند على استثناء اليمن من قرار حظر تصدير القمح. 

وأكد باعبيد، وهو أيضا رئيس غرفة التجارة والصناعة في عدن، أنه تم بالفعل شراء كمية من القمح الهندي من قبل القطاع الخاص اليمني، ولكن الشحنة توقفت في ميناء التصدير بالهند. 

وأعرب باعبيد عن أمله بأن تكلل المحادثات مع الهند بالنجاح والتوصل لاتفاق نهائي لاستيراد القمح الهندي. 

ويهدد تعطل الصادرات الأوكرانية والروسية، بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، وحظر التصدير الهندي بتفاقم أزمة الجوع في اليمن وزيادة تضخم أسعار المواد الغذائية، التي تضاعفت في العامين الماضيين في بعض مناطق البلاد. 

وأودى الصراع المستمر في اليمن للعام الثامن على التوالي بين التحالف الذي تقوده السعودية وحركة الحوثي المتحالفة مع إيران بحياة عشرات الآلاف كما دفع الملايين إلى حافة المجاعة.



Create Account



Log In Your Account