الجيش يعلن مقتل وإصابة 18 من أفراده في خروقات حوثية جديدة
الإثنين 25 يوليو ,2022 الساعة: 08:01 مساءً
متابعة خاصة

أعلن الجيش الوطني عن مقتل وإصابة 18 من أفراده في خروقات جديدة للهدنة الاممية ارتكبتها مليشيا الحوثي في عدة جبهات. 

وقال المركز الاعلامي للجيش، إن مليشيا الحوثي ارتكبت خلال الساعات الـ 72 الماضية (الجمعة والسبت والأحد 22- 24 يوليو) 288 خرقاً للهدنة الأممية. 

وأضاف أن الخروقات شملت جبهات محافظات الحديدة وتعز وأبين والضالع وحجة وصعدة والجوف ومارب. 

وأوضح أن الخروقات توزّعت بين 87 خرقًا في محور حيس جنوب الحديدة، و56 خرقاً في حجة، و50 خرقاً جنوب وغرب وشمال غرب مارب، و37 خرقًا في محور البرح غرب تعز، و29 خرقاً في جبهات محور تعز، و17 خرقاً شرق حزم الجوف، و7 خروقات في جبهات صعدة، و3 خروقات في محور الضالع، وخرقان في محور أبين. 

وجاء في مقدمة الخروقات ثلاث محاولات تسلل باتجاه مواقع عسكرية غرب حجة، ومحاولة تسلل باتجاه مواقع في جبهة حلحل لودر بمحور أبين، تمكنت قوات الجيش من إحباط جميعها وإجبار العناصر الحوثية المتسللة على الفرار. 

و"تنوّعت بقيّة الخروقات بين إطلاق النار على مواقع الجيش بالمدفعية والعيارات المختلفة وبالقنّاصة والطائرات المسيّرة المفخخة"، طبقا للمركز الإعلامي للجيش. 

وأكد المركز أن الخروقات الحوثية نتج عنها مقتل 3 من أفراد الجيش وإصابة 15 آخرين، فيما قتل طفل وأصيب 11 آخرين، السبت، في قصف مدفعي للمليشيا على حي الروضة السكني بمدينة تعز. 

إلى جانب ذلك، أقدمت المليشيا على استحداث قنّاصة ومواقع ومرابض مدفعية في الجبهات المحيطة بمدينة تعز وجبهات أخرى متفرقة، إضافة إلى نشر طائرات استطلاعية مسيّرة في مختلف الجبهات، وفقا للمركز الإعلامي للجيش. 

ومنذ بداية الهدنة مطلع أبريل الماضي، قتل وأصيب عشرات المدنيين واضعافهم من العسكريين بنيران مليشيا الحوثي، ضمن الخروقات المستمرة للهدنة التي تنتهي في الثاني من أغسطس القادم. 



Create Account



Log In Your Account