أسرة الصحفي "المنصوري" المختطف لدى الحوثيين توجه نداء عاجلا لكافة المنظمات لانقاذ حياته
الخميس 28 يوليو ,2022 الساعة: 10:23 صباحاً
خاص

وجهت أسرة الصحفي توفيق المنصوري المختطف لدى مليشيا الحوثي منذ 2015، نداء عاجلا لكافة المنظمات الحقوقية والانسانية وللمبعوث الاممي ونقابة الصحفيين اليمنيين، لانقاذ حياته التي تدهورت مؤخرا بشكل أكبر 

وقالت أسرة الصحفي في البلاغ العاجل الذي حصل "الحرف28" على نسخة منه، إن الصحفي المختطف لدى مليشيا الحوثي توفيق المنصوري دخل في وضع صحي حرج للغاية بعد تدهور حالته الصحية خلال الساعات الماضية في سجن معسكر الأمن المركزي بصنعاء. 

وأوضحت أن "المعلومات المؤكدة تفيد أن حياة ولدنا توفيق في خطر ويحتاج نقل عاجل للمستشفى وهو ما يرفضه الحوثيون منذ أشهر". 

‏واضافت " أن المنصوري طوال سنوات السجن تدهورت حالته الصحية وظهرت عليه أعراض أمراض مزمنة قاتلة بسبب التعذيب الجسدي والنفسي الذي تعرض له مع زملائه بالإضافة إلى حرمانهم من الغذاء ومن التعرض للشمس وحرمانهم من الرعاية الصحية أو الحصول على الأدوية". 

وأكدت أسرة المنصوري أن المدعو "أبو شهاب المرتضى" المشرف المباشر على السجن - شقيق رئيس لجنة مفاوضات تبادل الاسرى الحوثي - قام بتهديده مع زملائه بقتلهم بالموت البطيئ داخل السجن". 

واعتبرت أسرة المنصوري أن إصرار المرتضى على حرمانه من العلاج هو تنفيذ لذلك التهديد وارتكاب لجريمة قتلهم مع سبق الإصرار والترصد. 

‏وحملت أسرة المنصوري عبدالملك الحوثي زعيم جماعة الحوثيين وعبدالقادر المرتضى المسؤول عن السجن وشقيقه "أبو شهاب" مشرف السجن المسؤولية الكاملة عن حياة ولدنا توفيق. 

وطالبت الاسرة كل المعنيبن بحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير بالتحرك العاجل للضغط على الحوثيين لنقله إلى المستشفى وتقديم الرعاية الصحية الكاملة له كحق أساسي كفلته كل المواثيق والأعراف والقوانين المحلية والدولية. 

واعتقلت مليشيا الحوثي الصحفي المنصوري 10 صحفيين في 2015، من العاصمة صنعاء. 

وفس أبريل 2020 حكمت الجماعة بالاعدام على المنصوري وثلاثة آخرين وهم عبد الخالق عمران، أكرم الوليدي، حارث حميد. 



Create Account



Log In Your Account