الامم المتحدة : أضرار بالغة بالبنى التحتية ومواقع النازحين باليمن جراء الامطار.. (أرقام)
الجمعة 29 يوليو ,2022 الساعة: 06:51 مساءً
متابعة خاصة

قالت الأمم المتحدة إن الأمطار الغزيرة والفيضانات الشديدة التي ضربت عدة مناطق في جميع أنحاء اليمن خلال الأسبوعين الماضيين، ألحقت أضرارا بالغة بالبنية التحتية العامة ومواقع النازحين والممتلكات الخاصة.

وقال نائب المتحدث الرسمي، فرحان حق، في مؤتمر صحفي عقد في المقر الدائم بنيويورك يوم أمس، إنه في جميع أنحاء البلاد، تضرر ما يقرب من 86,000 شخص، بما في ذلك أكثر من 10,000 أسرة في مأرب - هي نازحة أصلا بسبب الحرب. 

وأضاف "تقوم الوكالات الإنسانية بتزويد العائلات الأكثر تضررا بالغذاء الطارئ ومستلزمات النظافة وغيرها من الإمدادات". 

وتابع : "حتى الآن، تلقى ما يقرب من 8,000 شخص المساعدة، كما تم تقديم دعم إضافي للمأوى لأكثر من 1,600 أسرة." 

بحسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، هطلت أمطار غزيرة بين 13 و15 تموز/يوليو، وهبت رياح شديدة على مأرب وجزء من محافظة الجوف. 

وفي مأرب، دمرت الفيضانات الملاجئ في 54 موقعا يأوي نازحين في مدينة مأرب ومنطقة صرواح، مما أثر على 10,000 أسرة نازحة على الأقل، وفق نائب المتحدث الرسمي باسم الامين العام للامم المتحدة. 

وتواصل هطول الأمطار الغزيرة التي تسببت في حدوث فيضانات واسعة النطاق خلال الفترة الواقعة بين 22 و24 تموز/يوليو، مما ألحق الأضرار في البنية التحتية والممتلكات الخاصة والملاجئ، وأثر بشكل رئيسي على صنعاء (حيث تضرر 431 مأوى) وصعدة (322 مأوى) وعمران (172 مأوى) ومدينة صنعاء (137) وحجة (99). 

وقال حق : "لسوء الحظ، يعاني العديد من القطاعات في خطة الاستجابة الإنسانية التي تتصدى للفيضانات من نقص حاد في التمويل." 

وأضاف "على سبيل المثال، تلقت استجابة المأوى 18 في المائة فقط من متطلباتها حتى الآن". 

وحث حق جميع المانحين على زيادة دعمهم لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن. 







Create Account



Log In Your Account