30 منظمة دولية تطالب الأطراف اليمنية بالموافقة على تمديد الهدنة
الإثنين 01 أُغسطس ,2022 الساعة: 12:35 مساءً
الحرف28 - متابعات

دعت ثلاثين منظمة إنسانية دولية غير حكومية، الأطراف اليمنية إلى الموافقة على تمديد الهدنة والبناء بشكل أكبر على المكاسب التي تحققت خلال الأشهر الأربعة الماضية.
وقالت المنظمات في بيان مشترك، أصدرته مساء أمس الأحد: "قبل انتهاء اتفاقية الهدنة الحالية التي تقودها الأمم المتحدة في 2 أغسطس 2022، نحث جميع أطراف النزاع على تمديد الهدنة لمدة أطول، ستة أشهر أو أكثر، والالتزام ببنودها، والوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحماية المدنيين والوفاء بجميع عناصر الاتفاق، بما في ذلك إعادة فتح الطرق في تعز".
وأكد البيان بأن أرواح المدنيين لا تزال مهددة بسبب انتهاكات الهدنة في بعض المناطق، والتي شهدت ارتفاع في عدد الضحايا خلال الشهر الماضي، وهو ما يفرض على أطراف النزاع تمديدها.
وبحسب البيان فإن، "الهدنة وفرت لحظة راحة وأمل للشعب اليمني، ومن شأن تمديدها أن يؤدي إلى زيادة قدرة الوكالات والجهات الإنسانية على الوصول إلى الجهات المتضررة من النزاع والتي في أمس الحاجة للمساعدات".
ولفت إلى أن تجديد الهدنة "سيسمح بمزيد من الوقت لبدء إزالة الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة التي لا يزال الناس في جميع أنحاء البلاد معرضين لمخاطرها".
وتنتهي الهدنة الحالية التي أبرمتها السعودية بصورة مباشرة مع الحوثيين بوساطة عمانية، يوم غد الثلاثاء ولا يزال أبرز بنودها المتمثل في فتح طرق تعز ومحافظات أخرى لم يُنفذ جراء رفض الحوثيين مقترحين للمبعوث الأممي حول فتح الطرق، وسط تواطؤ دولي واقليمي مع مليشيات الحوثي التي حصلت على كل ما تريده دون تقديم اي تنازلات خصوصا في الملفات الإنسانية.
وتطالب الحكومة اليمنية بإلزام الحوثيين بتنفيذ استحقاقات الهدنة المتعلقة بفتح الطرقات حول مدينة تعز، ودفع رواتب الموظفين من عوائد موانئ الحديدة، فيما يشترط الحوثيين مزيد التسهيلات الاقتصادية التي تشمل فتحا كاملا لمطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة على البحر الأحمر.


Create Account



Log In Your Account