الحكومة تطالب بالتطبيق الكامل لبنود الهدنة وفي مقدمتها رفع الحصار عن تعز
الأربعاء 03 أُغسطس ,2022 الساعة: 09:41 صباحاً
خاص

رحبت الحكومة الشرعية بإعلان المبعوث الأممي تمديد الهدنة لشهرين إضافيين وفق البنود السابقة حتى الثاني من أكتوبر 2022. 

وقالت الحكومة في بيان لها، إن الهدف الرئيسي للهدنة هو ايقاف نزيف الدم اليمني بسبب الحرب التي أشعلتها مليشيات الحوثي الانقلابية وتسهيل حرية حركة المدنيين وحركة السلع والخدمات الإنسانية والتجارية في كل أرجاء اليمن. 

وأضافت أنه بالرغم من التسهيلات والمرونة التي قدمتها فيما يتصل بتسهيل السفر عبر مطار صنعاء ودخول المشتقات النفطية عبر موانئ الحديدة، إلا أن الحصار لا يزال مفروضا على مدينة تعز "ولا يزال 4 مليون نسمة من ابنائها يعانون ويل العقاب الوحشي الذي تفرضه المليشيات الحوثية في إنتظار تحقيق وعود الهدنة رغم مرور أربعة أشهر منذ سريانها". 

وشددت الحكومة اليمنية على ضرورة التطبيق الكامل لبنود الهدنة وإيقاف كل الخروقات الحوثية وإنجاز ما لم يتم إنجازه خلال الفترة الماضية والشروع الفوري في فك الحصار الهمجي عن مدينة تعز وأهلها من خلال الفتح الفوري للطرق الرئيسية في تعز وبقية المحافظات. 

كما طالبت بضمان توظيف عوائد موانئ الحديدة لدفع مرتبات موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين في المناطق التي لا تزال خاضعة بسيطرة المليشيات الحوثية. 

وأكدت في هذا الصدد دعمها الجاد لكافة جهود الامم المتحدة ومبعوثها الخاص على طريق تحقيق السلام الشامل والعادل وفقاً للمرجعيات الثلاث المتفق عليها وفي المقدمة القرار الدولي ٢٢١٦. 

ومساء أمس، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ موافقة الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي على تجديد الهدنة لشهرين إضافيين، بنفس شروط الهدنة السابقة. 

وانتهت الهدنة الثانية كما انتهت سابقتها التي بدأت مطلع أبريل الماضي، دون تنفيذ مليشيا الحوثي لأي من بنودها، وفي ومقدمة ذلك فتح الطرقات بمحافظة تعز، وصرف مرتبات الموظفين بمناطق الجماعة من ايرادات سفن النفط التي وصلت خلال الهدنة إلى ميناء الحديدة، بينما نفذت الحكومة كل ماعليها من التزامات بالاتفاق. 



Create Account



Log In Your Account