الأمطار تهدّد أكثر من 500 منزل تاريخي في صنعاء
الإثنين 08 أُغسطس ,2022 الساعة: 11:47 صباحاً
الحرف28 - متابعات

كشفت صحيفة "العربي الجديد" اللندنية، عن تعرض المئات من المنازل التاريخية في صنعاء القديمة لأضرار كبيرة بسبب السيول الجارفة التي تعصف بالمدينة منذ أسابيع، ويهدد استمرارها أقدم المدن الأثرية في اليمن حيث باتت منازلها الطينية المتهالكة عرضة للسقوط.
وقال نائب مدير الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية عقيل نصارى إن نحو 500 مبنى تضررت جراء الطقس السيئ في أحياء صنعاء التاريخية، والمدرجة على قائمة "يونيسكو" للتراث العالمي.
وبحسب نصارى، فإن جهود ترميم المنطقة التاريخية بقيادة "يونسكو"، لم تكن كافية لتغطي كامل المدينة خلال الفترات الماضية.
وأكدت "يونيسكو" في المقابل أن صنعاء القديمة تواجه تهديدات عدة، نتيجة عوامل التعرية والمخاطر الطبيعية كسيول الأمطار، بالإضافة إلى نوع من الإهمال وعدم الوعي.
ونقلت الصحيفة عن مصدر مسؤول في الحكومة اليمنية الشرعية، التي تتخذ من العاصمة عدن مقرا لها، بأن هناك تحركات لجمع أموال بالتنسيق مع "يونيسكو" لإجل المساهمة في مواجهة الأضرار الناجمة عن العوامل ‏البيئية التي تتعرض لها المدينة الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي.
وزاد تهديد هذه الآثار هواجس البعض من أن تؤدي هذه العوامل الطبيعية إلى شطب وإلغاء صنعاء القديمة من قائمة التراث العالمي التي دخلتها عام 1986.
وبحسب الصحيفة فإن من بين العوامل التي تهدد أيضاً صنعاء القديمة، استمرار الزحف العمراني خلال سنوات الحرب، الذي بات يتداخل بشكل واضح مع الهوية التي عُرفت بها المدينة، وكذلك تعرض شوارعها وأزقتها والكثير من منازلها للسقوط والدمار، كما تحولت جدرانها إلى مساحات خاصة لنشر شعارات جماعة الحوثي الطائفية والسياسية، وهو الأمر الذي ساهم  في تشويه الجمال الذي عرفت به المدينة بشكل كبير.


Create Account



Log In Your Account