الميسري يتهم "الرئاسي" بشرعنة قصف الامارت للقوات الحكومية ويتوعد بخيارات مفتوحة
الخميس 11 أُغسطس ,2022 الساعة: 10:25 صباحاً
متابعة خاصة

قال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية السابق احمد الميسري إن الإمارات بطيرانها المسير جاءت لتنقذ عملائها مرة أخرى في محافظة شبوة كما حدث في مجزرة العلم بمدخل مدينة عدن 2019م. 

وأكد الميسري أن هناك تخادما بين المليشيات في شمال اليمن وجنوبه. 

الميسري قال إن "المعركة لم تنته بعد ولن نترك اليمن للسعودية والإمارات وأدواتهم وستكون لنا خيرات كثيرة لم تكن بحسبان التحالف". 

وتوعد الميسري التحالف السعودي الاماراتي والمجلس الرئاسي بخيارات كثيرة داعيا الشعب وجميع القوى الفاعلة وأعضاء مجلسي النواب والشورى إلى مساندة الخطوات التي ستنفذ، دون ذكر تفاصيل حول تلك الخطوات. 

ودعا الميسري الجميع إلى تحمل مسؤوليتهم بالدفاع عن البلاد وإسقاط مشروع التقسيم. 

وأضاف "لن يستطيع أحد ابتلاع اليمن ولابد لتحالف السعودية والإمارات أن يعرف ذلك" . 

الميسري قال إن مجلس القيادة مسلوب الإرادة والكرامة وتشكيله خارج إطار الدستور. 

وحمل رئيس مجلس القيادة رشاد العليمي المسؤولية الكاملة عن الدماء التي سفكت في شبوة، مضيفا أنه ما يحدث اليوم هو شرعنة للمليشيات ودفع الشرعية إلى خارج مؤسسات الدولة. 

واتهم التحالف السعودي الاماراتي بإفراغ مؤسسات الدولة اليمنية من الوطنيين الشرفاء واستبدلهم بالفاسدين والمرتزقة، حد تعبيره 

وشهدت محافظة شبوة منذ أيام مواجهات واسعة بين القوات الحكومية والقوات الموالية للامارات. 

المواجهات كادت تنتهي بسيطرة قوات الجيش والأمن الحكومية على مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، لكن تدخل الطيران الاماراتي حول مسار المعركة لصالح القوات التي يقودها رجل ابوظبي عوض الوزير، وهو ذاته محافظ شبوة الذي جاء بضغوط سعودية إماراتية. 





Create Account



Log In Your Account