محافظ شبوة السابق يدعو الى وحدة الصف ويؤكد "شبوة كانت منطلق طرد الإحتلال البريطاني"
الخميس 11 أُغسطس ,2022 الساعة: 10:28 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

دعا محافط شبوة السابق محمد صالح بن عديو، الخميس، مشائخ ووجهاء المحافظة بالوقوف صفًا واحدًا في مواجهة ما أسماها بـ"قوى الإجرام".

وقال في سلسلة تغريدات عبر تويتر، إن "شبوة التي من جبالها تفجر الغضب في وجه المستعمر البريطاني وفي رمالها دفن أتباع الكهنوت الإمامي لن تقبل أن تستباح".

وأضاف أن "المسؤولية كبيرة على جميع ابنائها من مشائخ ووجهاء وقوى سياسية ومكونات وطنية وشباب ومثقفين للتوحد صفاً واحداً في مواجهة قوى اﻹجرام".

واعتبر استهداف الطيران المسير للسلاح الجو الإماراتي مواقع القوات الحكومية في شبوة أمس الأربعاء والتسبب بمقتل وإصابة عشرات الجنود بأنه "يمثل اعتداء سافر وجريمة حرب مكتملة اﻷركان وتعدي على سيادة البلد يضع منفذيه أمام العدالة الدولية والضمير الإنساني".

وقال إن "هذه الجريمة تضع مجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية على المحك في اتخاذ مواقف تناسب جسامة الحدث وينزع عنهما اﻷهلية عند التقصير والخذلان".

وتابع "إن التاريخ يقول أن اليمن وان مر بأوقات ضعف فإنه سرعان مايستفيق وإن الرهان اليوم على كل القوى الحية في اليمن لرص الصفوف والوقوف في وجه هذه الجرائم البشعة ومقاومة مشاريع التبعية التي هي جسر العبور للتمكين للمشروع الإيراني في اليمن".

وخلال الأيام الثلاثة الماضية شهدت مدينة عتق ومناطق أخرى في شبوة مواجهات عنيفة بين قوات الأمن الخاصة والجيش الحكومي من جهة وقوات من ألوية العمالقة ودفاع شبوة التي شكلتها الإمارات، مخلفة عشرات القتلى والجرحى من الطرفين. 

وجاءت هذه التطورات في سياق أزمة متصاعدة واملاءات سعودية اماراتية للتخلص من مؤسسات الجيش والأمن، واسناد مليشيات موالية لهما في الجنوب في ظل هدنة إجبارية مع الحوثيين وتفاهمات سعودية حوثية إيرانية خلف الستار. 

والأربعاء، أعلن محافظ شبوة عوض محمد بن الوزير الذي يحمل الجنسية الإماراتية عن "عملية عسكرية" لمواجهة ما أسماه "التمرد ومحاولة الانقلاب" بمساندة طيران مسير تابع لسلاح الجو الإماراتي وعلى إثره تمكنت قوات "دفاع شبوة" و"العمالقة" من السيطرة على جميع المؤسسات العسكرية والمدنية في عاصمة المحافظة. 


Create Account



Log In Your Account