الأمم المتحدة: زيادة مقلقة في الهجمات على عمال الإغاثة باليمن
الجمعة 19 أُغسطس ,2022 الساعة: 05:34 مساءً
الحرف28 - متابعات

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، الجمعة، إن النصف الأول من العام الجاري شهد زيادة مقلقة في الهجمات على عمال الإغاثة، مشيرًا إلى تسجيل 101 حادثة عنف خلال الفترة ذاتها.
وأضاف المكتب في تقرير له بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف الـ 19 من أغسطس من كل عام، إن عمال الإغاثة في اليمن يعملون في بيئة صعبة للغاية، وغالبًا ما يتعرضون لتهديدات على سلامتهم ورفاههم، حتى أثناء عملهم لإنقاذ الأرواح وتقليل المعاناة كل يوم.
وأوضح أن هذا العام شهد زيادة مقلقة في الهجمات على عمال الإغاثة في اليمن، حيث شهد النصف الأول من عام 2022م 101 حادثة شملت (القتل، والإصابة، والاختطاف، والاحتجاز، والتهديد والترهيب، وسرقة سيارات، وهجمات على مباني ومنشآت منظمات الإغاثة، ونهب الإمدادات الإنسانية). 
وأضاف التقرير إن الفترة من يناير وحتى نهاية يونيو الماضي تم توثيق مقتل عامل إغاثة وإصابة اثنين و7 حالة اختطاف و9 حالة احتجاز.
 ولفت إلى أن النصف الأول من العام الجاري شهد 27 حادثة تهديد وترهيب، كما تم تسجيل 28 حادثة سرقة سيارات، وسُجل 27 هجوماً على مباني ومنشآت منظمات الإغاثة - بما في ذلك نهب الإمدادات الإنسانية وغيرها من الأصول.
وبحسب التقرير فإنه في الأشهر الأخيرة، كان عمال الإغاثة أهدافًا للتضليل والتحريض، بما في ذلك الادعاءات الكاذبة بأنهم يفسدون القيم اليمنية، بما في ذلك أخلاق الشابات.
وقال منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، ديفيد جريسلي، "إن العنف والتهديدات التي يتعرض لها العاملون في المجال الإنساني تقوض إيصال المساعدات، وتزيد من تعريض حياة من هم في أمس الحاجة إليها للخطر".
وأضاف: "عمال الإغاثة في اليمن يستحقون أن يتم الاحتفاء بهم لتفانيهم المتفاني."
وتابع: "عمال الإغاثة في اليمن لا يتزعزعون في مهمتهم، ويواصل هؤلاء النساء والرجال غير الأنانيين العمل كل يوم ، حيث يزودون الملايين من الأشخاص المحتاجين بالطعام والنقود والخدمات الصحية والمياه النظيفة والحماية والتعليم في حالات الطوارئ ".
ودعا جريسلي إلى حماية العاملين ودعم عملهم الحاسم.
وحسب التقرير يضمن عمال الإغاثة في اليمن، حصول 12.6 مليون شخص في المتوسط على المساعدة الإنسانية أو دعم الحماية كل شهر.
وتُشير التقديرات الأممية إلى أن أكثر من 23 مليون شخص يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية أو الحماية، ومن المتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي إلى 19 مليون بحلول ديسمبر المقبل.


Create Account



Log In Your Account