فيما رصد الجيش أكثر من 360 خرقا... التصعيد العسكري الحوثي في تعز يهدد صمود الهدنة الهشة
الإثنين 29 أُغسطس ,2022 الساعة: 08:05 مساءً
متابعات خاصة

صعدت مليشيا الحوثي من خروقاتها للهدنة الأممية التي بدأت مطلع أبريل الماضي، وذلك في مختلف جبهات القتال في مقدمتها جبهة تعز، الامر الذي ينذر بانهيار الهدنة الهشة القائمة. 

وشنت مليشيا الحوثي، مساء أمس الأحد، هجوما هو الاعنف منذ بدء الهدنة، على منطقة الضباب غرب مدينة تعز استمر حتى فجر اليوم الإثنين (10 ساعات) في محاولة للسيطرة على المنطقة لقطع الشريان الوحيد الذي يربط مدينة تعز بمحافظة عدن. 

وقال المركز الاعلامي للجيش، إن مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران ارتكبت 365 خرقاً للهدنة الأممية خلال 4 أيام (25- 28 أغسطس). 

واكد ان الخروقات شملت جبهات الحديدة وتعز والضالع وحجة وصعدة والجوف ومارب. 

وتوزّعت بين 94 خرقًا في محور حيس جنوب الحديدة، و79 جنوب وغرب وشمال غرب مارب، و63 خرقاً في محور البرح غرب تعز، و56 خرقاً غرب حجة، و53 خرقاً في جبهات محور تعز، و9 خروقات شرق وشمال مدينة الحزم بمحافظة الجوف، و6 خروقات شمال وجنوب غرب صعدة، و4 خروقات في جبهات محور الضالع، وخرقاً واحداً في محور أبين. 

وتنوّعت الخروقات بين إطلاق النار على مواقع الجيش من سلاح المدفعية والعيارات والقنّاصة وبالطائرات المسيّرة المفخخة. 

وذكر المركز ان الخروقات الحوثية الجديدة، أسفرت عن مقتل 2 من افراد الجيش وإصابة 16 آخرين، لكن احصائية أخرى نشرتها وكالة سبأ الحكومية أفادت بمقتل 10 جنود وجرح 7 أخرين في الهجوم الذي نفذته المليشيا أمس في تعز، وفيما اكد اعلام محور تعز مقتل 23 عنصرا من الحوثيين. 

المركز الاعلامي للجيش اكد استمرار المليشيا الحوثية 
باستحداث مواقع ومتارس وشق طرقات فرعية واستقدام تعزيزات بشرية وعتاد قتالي، وكذا استحداث عيارات ومدفعية ونشر طائرات استطلاعية مسيّرة في مختلف الجبهات. 

وفي وقت سابق من اليوم، ادانت الحكومة الشرعية، في بيان لوزارة الخارجية، الهجوم الحوثي على مواقع الجيش بتعز، مؤكدة أن الهدف منه كان اطباق الحصار إلى المدينة عاصمة المحافظة من خلال محاولة الوصول إلى قطع خط الضباب الرابط بين المدينة ومدينة عدن. 

واعقب بيان الخارجية بيان آخر للجنة العسكرية الحكومية في مفاوضات عمّان التي ترعاها الامم المتحدة، حيث اعلنت فيه تعليق مشاركتها في المحادثات الجارية مع الحوثيين، بسبب التصعيد العسكري للاخيرين في تعز. 

وبدأت الهدنة في الثاني من أبريل الماضي، وتم تجديدها في يونيو واغسطس لمدة شهرين في كل مرة. 

وتضمنت الهدنة بنودا عدة اهمها فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة مليشيا الحوثي مقابل فتح الاخيرة للطرقات بتعز التي تحاصرها للعام الثامن على التوالي، وصرف مرتبات الموظفين بمناطق سيطرتها، لكن الجماعة ترفض تنفيذ اي من بنود الهدنة، فيما نفذت الحكومة التزاماتها خصوصا المتعلقة بفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة. 






Create Account



Log In Your Account