الغذاء العالمي يعلن عن شحنة ثانية من القمح تغادر أوكرانيا إلى اليمن
الثلاثاء 30 أُغسطس ,2022 الساعة: 02:55 مساءً
متابعة خاصة


أعلن برنامج الأغذية العالمي، اليوم الثلاثاء، أن الشحنة الثانية من المساعدات الغذائية الإنسانية منذ بداية الهجوم الروسي غادرت أوكرانيا متجهة إلى اليمن. 

وأوضح البرنامج، في بيان له، أن السفينة كارتريا غادرت من ميناء يوجني على البحر الأسود وستتوقف في تركيا، حيث سيتم طحن الحبوب وتحويلها إلى طحين. 

وتعطلت إمدادات القمح العالمية بسبب الحرب في أوكرانيا، والحظر المفاجئ الذي فرضته الهند على تصدير القمح، وأدت إلى تعميق أزمة الجوع في اليمن وزيادة تضخم أسعار الغذاء التي تضاعفت بالفعل في غضون عامين فقط في بعض مناطق البلاد. 

وزار وفد رسمي من اليمن الهند خلال يونيو/ حزيران، في مسعى لتدبير شحنات من القمح للبلد الذي مزقته الحرب، ويعاني من انخفاض مخزونات الغذاء الإستراتيجية، بعد إعلان محمد الأشول وزير التجارة والصناعة في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا بأن المخزونات الإستراتيجية الحالية من الأغذية في اليمن تكفي حتى نهاية أغسطس/ آب الجاري. 

وانهار الاقتصاد والخدمات الأساسية إلى حد بعيد في اليمن الذي يشهد صراعا منذ سبع سنوات، كما بدأت المساعدات الإنسانية في النضوب مع اضطرار بعض وكالات الإغاثة إلى تقليص أو إيقاف ما تقدمه من مساعدات غذائية وصحية وغيرها من الإمدادات. 

وبسبب تلك الفجوات الحادة في التمويل والتضخم العالمي والتأثير غير المباشر للصراع في أوكرانيا، خفّض برنامج الأغذية العالمي من جديد حصص الإعاشة في اليمن، حيث يواجه الملايين الجوع، خلال يونيو الماضي، إذ تُطعم الأمم المتحدة 13 مليون شخص شهريًا في البلد البالغ عدد سكانه 30 مليون نسمة تقريبًا، والذي يستورد أغلب غذائه. 

وتراجعت صادرات الحبوب الأوكرانية منذ بدء الحرب في فبراير/ شباط بسبب إغلاق الموانئ، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الغذاء العالمية وزيادة الجوع في بعض أفقر مناطق العالم. 

وساعدت صفقة توسطت فيها تركيا والأمم المتحدة في يوليو/ تموز المنصرم في إلغاء الحظر، وتم حتى الآن تصدير أكثر من مليون طن من المواد الغذائية من خلال مبادرة البحر الأسود.



Create Account



Log In Your Account