مستشار لرئيس الامارات يكشف عن مرحلة جديدة تقودها أبوظبي لدعم انفصال الجنوب
الأربعاء 31 أُغسطس ,2022 الساعة: 01:55 مساءً
خاص


كشف عبدالخالق عبدالله مستشار محمد بن زايد رئيس دولة، عن مرحلة جديدة ستقوم بها ابوظبي لدعم انفصال جنوب اليمن، وهي مرحلة ضمن المخطط الذي تقوده منذ تدخلها باليمن إلى جانب السعودية بتحالف عسكري في مارس 2015. 

وقال عبدالخالق في تغريدة له على تويتر، إنه من المناسب فتح قنصلية إماراتية في عدن، وتشجيع دول أخرى لفعل ذلك، في خطوة تسعى للاعتراف بالجنوب كدولة بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي الذي تدعمه ابوظبي. 

كما شدد عبدالخالق على أن يكون فتح قنصلية فب عدن، إلى جانب خطوات أخرى تتمثل بدعم الحكومة اليمنية التي تتخذ عدن عاصمة مؤقتة، التي بات المجلس الانتقالي يتحكم في مجمل قراراتها، وكذا دعم الاستقرار الامني النسبي في الجنوب، و"دعم مجلس انتقالي اكد شرعيته وحضوره، والاستعداد لما بعد حرب اليمن". 

وأشار إلى ضرورة تأكيد حضور الإمارات وتشجيع دول اخرى للإعتراف بالأمر الواقع، في إشارة إلى الانفصال. 

يأتي ذلك بعد أسابيع من سيطرة القوات الموالية للامارات باسناد طيران الاخيرة على محافظتي شبوة بعد قتال مع القوات الحكومية وعلى ابين، والاخيرة بدون قتال. 

وكانت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي قد سيطرت على العاصمة المؤقتة عدن ولحج والضالع واجزاء من ابين، بانقلاب مسلح مدعوم من السعودية والامارات في اغسطس 2019، وسيطرت لاحقا في 2020 على أرخبيل سقطرى. 

ومنذ 2015  يرفع التحالف شعار دعم الشرعية وانهاء انقلاب مليشيا الحوثي الموالية لايران، لكنه ركز جهده على وضع يده على الجزر والمواقع الحيوية اليمنية وتشكيل مليشيات مسلحة وخلق بؤر توتر في المحافظات خصوصا تلك التي لم تخضع لسيطرة مليشيا الحوثي وكانت بعيدة عن الحرب.





Create Account



Log In Your Account