الحوثيون ينتقدون بيان غروندبرغ عن هجومهم في تعز
الخميس 01 سبتمبر ,2022 الساعة: 06:31 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

انتقد فريق جماعة الحوثي المفاوض في اللجنة العسكرية المعنية بمناقشة خروقات الهدنة الأممية، بيان المبعوث الأممي هانس غروندبرغ عن هجوم الجماعة على منطقة الضباب عند المدخل الجنوبي الغربي لمدينة تعز جنوبي غرب البلاد.
وقال رئيس الوفد يحيى الرزامي خلال مؤتمر صحفي في مطار صنعاء أثناء عودة الوفد من الأردن، إن بيان الممثل الأممي انحاز للأطراف الأخرى (إشارة للحكومة الشرعية).
وزعم أن جماعته بعثت بخاطبات متكررة للمبعوث الأممي ومستشاره العسكري بخصوص ما قال إنها "استحداثات عسكرية وأعمال عدائية في جبل هان بمنطقة الضباب بمحافظة تعز" وفقًا لما أوردته وكالة سبأ التابعة للحوثيين. 
والأربعاء، دان المبعوث الأممي "الهجوم الذي انطلق من مناطق سيطرة الحوثيين، ليلة الأحد (الماضي)، في منطقة الضباب في تعز مما أسفر عن مقتل وجرح عدد من الجنود".
وقال في بيان له إن الهجوم "يهدد بتفاقم الأوضاع الإنسانية للمدنيين بشكل خطير".
وليل الأحد الإثنين الماضي شن الحوثيون هجوما هو الأعنف منذ بدء سريان الهدنة الأممية مطلع أبريل الماضي على منطقة الضباب غربي تعز ما أسفر عن مقتل 23 حوثيا و10 من أفراد القوات الحكومية، وفق بيانات رسمية. 
وعلى إثر ذلك الهجوم أعلنت اللجنة العسكرية الحكومية تعليق مشاركتها في المشاورات مع الحوثيين التي كانت تجري في العاصمة الأردنية عمان برعاية أممية.
واشترط وفد الحوثيين صرف المرتبات ورفع القيود عن المطارات والموانئ ورفع الحصار كاملا قبل الخوض في أي نقاشات أو اتفاقات أخرى في الملف العسكري، حسبما ذكر الرزامي. 
وكانت لجنة التنسيق العسكرية المشتركة المكونة من الحوثيين والحكومة والتحالف العربي بدأت اجتماعاتها في الأردن، أواخر مايو الماضي لمناقشة خروقات الهدنة.
وقال: "أخبرنا الوسطاء بأن الهدنة بدون مرتبات لا فائدة منها ولا يمكن التغاضي عن المرتبات كونها حق شرعي ومطلب أساسي".
وأضاف: "أجرينا عدداً من اللقاءات الاستثنائية غير الرسمية مع الوسطاء الأمميين دون تحقيق أي نتائج إيجابية".
ولم تحقق الهدنة التي تدخل شهرها السادس، أي تحسن في الوضع الانساني رغم سماح الحكومة الشرعية بفتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء، وفق تقارير حقوقية دولية، وذلك نتيجة رفض المليشيا الحوثية تنفيذ بنود الهدنة. 
وكانت الهدنة قد الزمت الحوثيين صرف مرتبات الموظفين المدنيين من ايرادات المشتقات النفطية التي تدخل خلال الهدنة من ميناء الحديدة إلى جانب فتح الطرقات في تعز والتي يفرضون عليها حصارا خانقا منذ أكثر من سبعة أعوام. 


Create Account



Log In Your Account