ظهور الصحفي المختطف أحمد ماهر في مقطع فيديو يدلي بـ"اعترافات" وصحافيون ينددون
الأحد 04 سبتمبر ,2022 الساعة: 05:18 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

بث المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات مقطعا مصورا لما سماها "اعترافات" للصحفي أحمد ماهر المختطف من قبل قواته بتهمة التعامل مع "إرهابيين". 
وفي المقطع المصور الذي نشره "المركز الإعلامي الجنوبي" على موقع فيسبوك ومدته دقيقتين و17 ثانية، ظهر ماهر معرفا بنفسه أنه يعمل إعلاميًا في لواء النقل العام برتبة ملازم ثان وقد ظهر في وضع سيئ مجبرا على الإدلاء بإعترافات في تهم وجهت إليه.
وقال ماهر إنه شارك في عدة أعمال من ضمنها " تزوير بطائق لأشخاص وصفهم بـ"الإرهابيين" واستهداف صالح السيد القيادي في قوات الانتقالي والمشاركة باغتيال اللواء ثابت جواس بإشراف أمجد خالد قائد لواء النقل حماية رئاسية".
وكانت مجموعة مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، اختطفت الصحفي أحمد ماهر وشقيقه من منزلهما في مديرية سعد بمدينة عدن في السادس من أغسطس الماضي.
وقال والد الصحافي أحمد ماهر في تصريح نقله موقع "المشاهد" إن الذي ظهر في الفيديو هو نجله، وأنه تم إجباره على قول تلك الاعترافات، داعيًا كافة المنظمات الحقوقية بالوقوف مع قضية الصحافي أحمد والمطالبة بالإفراج عنه.
وندد ناشطون وصحفيون في منشورات لهم بمواقع التواصل الاجتماعي بإجبار ماهر على الادلاء باعترافات تحت التهديد، مطالبين بوضع حد للانتهاكات بحق الإعلام.
وقال الكاتب نبيل البكيري في تغريدة عبر حسابه في تويتر إن مليشيات الانتقالي صورت فيديو اعترافات الصحفي أحمد ماهر تحت التعذيب والترهيب.
ووصف ذلك بأنه ينبئ عن "مرحلة انحطاط في كل شيء".
وأضاف "لا نفعوا يكونوا حتى مليشيات ولا يقعوا دولة ولا شيء مجرد ادوات إذاء رخيصة ومنحطة"، حد تعبيره. 
وشغل ماهر منصب المستشار الإعلامي لوزير النقل السابق صالح الجبواني قبل ان يتم الاستغناء عنه بعد تقلد عبد السلام حميد قيادة الوزارة.
أما الصحفي علي الفقيه، فقال "أن تكون مع شرعية الجمهورية اليمنية وتمارس نشاطاً إعلامياً مناهضاً لعبث المجلس الإنتقالي فستجد نفسك في السجن مجبراً على الجلوس أمام الكاميرا والإعتراف أنك إرهابي".
وأضاف في تغريدة عبر تويتر "هذا ما يحدث للصحفي العدني ‎احمد ماهر من قهر وتنكيل في ظل حكم العصابات بإشراف "الأخ عيدروس" ومجلس الرئاسة الديكوري".
بدوره قال الناشط رياض الدبعي إن "الانتهاكات التي يمارسها المجلس الانتقالي ومنها قمع حرية الرأي والتعبير و الحريات العامة يفترض أن تكون مدانة من الجميع".
وأضاف في تغريدة على حسابه في تويتر "طالما ونحن نرفض إنتهاكات الحوثيين فيجب علينا ان نرفض انتهاكات الميليشيات في الطرف الآخر".
وكان الصحفي ماهر ينشط بشكل لافت على مواقع التواصل الاجتماعي حيث يوجه انتقادات لاذعة للسلطات المحلية بسبب تدهور الوضع المعيشي والأمني في مدينة عدن.
وتعرض الصحفيون في جميع أنحاء البلاد لمخاطر متزايدة، مع قلة اللجوء إلى العدالة وسط انهيار القانون والنظام في اليمن. 
وخلال النصف الأول من العام الجاري وثق مرصد الحريات الإعلامية (حقوقي غير حكومي) 56 انتهاكا ضد الصحفين في اليمن. 
ومنذ بداية الحرب في البلاد عام 2015، تعرض الصحفيون لمئات الانتهاكات تنوعت ما بين القتل خارج القانون والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري، والتعذيب.
ويقع اليمن في المرتبة 169 من أصل 180 دولة على قائمة التصنيف العالمي لحرية الإعلام في 2021، بحسب منظمة "مراسلون بلا حدود" الدولية.


Create Account



Log In Your Account