مبادرة أهلية تنجح في فتح طريق بين تعز ولحج
الأربعاء 07 سبتمبر ,2022 الساعة: 02:07 مساءً
الحرف28 - متابعات

نجحت مبادرة أهلية في فتح طريق يربط بين محافظتي تعز ولحج.
ويطلق على الطريق الجديد أسم "الخط الدائري الرديف"، ويمر عبر هيجة العبد، النفق، المدجرة، ونجدة البرد.
وقال منسق عام المشروع وهيب عبدالله نعمان في تصريح نقله موقع المشاهد؛ إن فتح الطريق أمام حركة سير شاحنات البضائع التجارية والنقل العامة، جاءت بعد استكمال المرحلة الأولى من الشق، بطول يصل إلى قرابة 9 كيلو، وبتكلفة اجمالية بلغت 321,625 دولار أمريكي.
وأضاف أن هذه المبادرة جاءت لتخفيف الاختناق المروري على طريق هيجة العبد، الشريان الوحيد لمحافظة تعز المحاصرة.
وأشار إلى أن الطريق الدائري لهيجة العبد سيخدم عشرات القرى المحاذية لمديرية المقاطرة، بدلاً من تعطل مصالح الناس أثناء توقف حركة السير إجباريًا داخل هيجة العبد.
ولفت نعمان أن الطريق لاتزال في طورها البدائي وتحتاج لمزيد من الجهد والدعم لتعبيدها ورصفها؛ حفاظًا عليها من الخراب.
وطريق هيجة العبد هو الوحيد الذي لا يخضع لسيطرة جماعة الحوثي الانقلابية، وهو شريان الحياة الرئيسي لإيصال المواد الغذائية والبضائع إلى مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون منذ عام 2015 من الشمال والشرق والغرب.
وتعاني الطريق من الحفريات والتعرجات الوعرة الأمر الذي تسبب في توقف حركة السير أكثر من مرة.
ويقع الطريق على منحدر جبلي يصل ارتفاعه إلى 3 آلاف متر عن سطح البحر، وفيه يتواجد نحو 25 منعطفًا، وكان طريقا يربط بين مديريات جنوب تعز وأخرى في شمال محافظة لحج، ويستخدم بشكل محدود قبل الحرب.
وتعرضت هيجة العبد لضغوط شديدة جراء حصار جماعة الحوثي للمحافظة من ثلاث اتجاهات حيث يغلق الطرق الرئيسية التي تربط المحافظة ببقية البلاد، واستخدمت منذ 2016 طريقا وحيدا للمسافرين وجلب السلع والتجارة مع بقية المحافظات.


Create Account



Log In Your Account