الحكومة تبحث مع البعثة الأممية إمكانية انخراطها في لجنة إعادة الانتشار بالحديدة
السبت 10 سبتمبر ,2022 الساعة: 09:42 مساءً
الحرف28 - متابعات

بحثت الحكومة الشرعية، السبت، مع بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) إمكانية استئناف عمل فريقها في لجنة إعادة الانتشار.
قالت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) إن وزير الخارجية وشؤون المغتربين أحمد عوض بن مبارك، السبت، مع رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الجنرال مايكل بيري، إمكانية إعادة انخراط الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار في حال تم التوصل الى حل مقبول للأسباب التي أدت لتعليق عمل الفريق.
وناقش الاجتماع الذي حضرته نائبة رئيس البعثة فيفيان فان دي بيري وضع البعثة وسبل تعزيز ادائها.
وشدد بن مبارك على ضرورة المهام المنوطة بالبعثة وفقا لولايتها المنصوص عليها في قرارات مجلس الأمن والواجب التركيز عليها.
وفي مارس/آذار 2020، أعلنت الحكومة سحب جميع أعضائها المشاركين في لجنة إعادة الانتشار عقب مقتل العقيد محمد الصليحي ضابط الارتباط عن الفريق الحكومي بنيران الحوثيين.
وتأسست بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة عام 2019، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2452، وذلك بعد فترة وجيزة من التوقيع على اتفاق ستوكهولم بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وجماعة الحوثي، إلا أن تطبيق الاتفاق لا يزال متعثر حتي اليوم وسط تبادل للاتهامات بين الطرفين بالمسؤولية عن عرقلته.
وينص الاتفاق على وقف إطلاق النار في محافظة ومدينة الحديدة وإعادة إنتشار مشترك للقوات من موانئ المحافظة إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانىء بالإضافة لإزالة جميع المظاهر العسكرية المسلحة في المدينة.
كما ينص الاتفاق على إيداع جميع إيرادات موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى في البنك المركزي اليمني من خلال فرعه الموجود في الحديدة للمساهمة في دفع مرتبات موظفي الخدمة المدنية في محافظة الحديدة وجميع أنحاء اليمن.
وتتولى لجنة تنسيق إعادة الإنتشار على عمليات إعادة الإنتشار والمراقبة وإزالة الألغام من المدينة ومؤانها الثلاثة.


Create Account



Log In Your Account