العملة المحلية تواصل التراجع امام العملات الاجنبية
الأربعاء 14 سبتمبر ,2022 الساعة: 01:00 مساءً
خاص

تواصل العملة المحلية التراجع امام العملات الاجنبية بعد ان كانت قد استقرت نسبيا خلال الاسابيع الماضية. 

وحسب مصادر مصرفية فإن سعر صرف الريال في مناطق الشرعية بلغ 1162 للدولار الواحد للبيع و1150 للشراء، و306 ريال مقابل السعودي للبيع، و303 للشراء. 

فيما استقر سعر صرف الدولار في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي عند 558 للشراء، و560 للبيع، و148 للريال السعودي شراء و149 بيعا. 

ومنذ بداية الحرب، يشهد الاقتصاد اليمني وبالاخص العملة المحلية انهيارا مستمرا، لكن ذلك الانهيار وصل ذروته أواخر العام قبل الماضي، بوصول سعر الريال الى أكثر من 1700 ريال للدولار الواحد قبل ان يتحسن سعره إلى 1191 ريالا للدولار الواحد - لحظة هذا الخبر-، بعد أن كان مستقرا قبل الحرب عند 214 للدولار الواحد. 

ويرجع انهيار العملة إلى أسباب عديدة أهمها وأبرزها منع التحالف السعودي الاماراتي للحكومة من استعادة تصدير الغاز المسال وإعادة نشاط جميع حقول انتاج النفط. 

وحسب بيانات ميزانية 2014، فإن صادرات النفط والغاز كانت تمول ميزانية الدولة بنحو 75٪. والتي تبلغ 14.5 مليار دولار. 

وفي حال سمح للحكومة بتصدير الغاز، فإن العائدات ستبلغ ضعف ميزانية الدولة الحالية، حيث تبلغ ميزانية هذا العام أكثر من 4 مليار دولار، وهذا ما سيمكن الحكومة من تحسين الاقتصاد بشكل كبير وإعادة سعر العملة المحلية إلى ما كانت عليه قبل الحرب على أقل تقدير. 





Create Account



Log In Your Account