محكمة فرنسية تغرم الخطوط اليمنية بسبب تحطم طائرة في 2009
الخميس 15 سبتمبر ,2022 الساعة: 08:48 صباحاً

قال متحدث باسم محكمة فرنسية لرويترز إن المحكمة أدانت الخطوط الجوية اليمنية يوم الأربعاء بالقتل غير العمد فيما يتعلق بحادث تحطم طائرة وقع في عام 2009 وأسفر عن مقتل 152 شخصا.
وقضت المحكمة بتغريم شركة الطيران 225 ألف يورو (225045 دولارا)، وفقا لوثيقة اطلعت عليها رويترز. كما أمرت المحكمة الشركة بدفع تعويضات وتكاليف قانونية تزيد على مليون يورو .
وقال سعيد السوماني، رئيس جمعية أهالي الضحايا، إن القضاء الفرنسي خلص إلى أن الخطوط اليمنية ارتكبت أخطاء جسيمة، ووصف الحكم بأنه ممتاز ويتفق مع التوقعات.
 وأمام الشركة عشرة أيام للطعن على قرار المحكمة.
وتحطمت الطائرة وهي من طراز إيرباص إيه 310-300، التي كانت قد غادرت اليمن وعلى متنها 153 شخصا، من بينهم 66 فرنسيا، في المياه قبالة جزر القمر بالمحيط الهندي وسط طقس سيء. ولم ينج من الحادث سوى فتاة كان عمرها في ذلك الوقت 12 عاما.
وغادرت الطائرة التابعة للطيران اليمني من باريس، وتوقفت لتنقل المزيد من الركاب في مدينة مرسيليا بجنوب فرنسا وعند الوصول إلى العاصمة اليمنية صنعاء، غير الركاب الطائرة لإكمال الرحلة، حيث استقل 142 راكباً و11 من أفراد الطاقم طائرة أخرى للتوجه إلى موروني، عاصمة جزر القمر.
أثناء الهبوط وسط رياح قوية، تحطمت طائرة "إيرباص A310" القديمة على بعد حوالي 15 كيلومترًا قبالة ساحل جزر القمر في 30 يونيو/حزيران 2009.
ووجهت محكمة باريس تهمة "القتل غير العمد والإصابات غير المقصودة" للخطوط الجوية اليمنية التي تنفي مسؤوليتها عن الحادث، وتواجه أيضا غرامة تصل إلى 225 ألف يورو.
وكان معظم الركاب على متن الطائرة من جزر القمر. وكانت الخطوط اليمنية قد حوكمت في باريس بشأن إصابة الناجية الوحيدة من الحادث، والتي كانت تبلغ من العمر 12 عامًا في ذلك الوقت، ووفاة 65 مواطنًا فرنسيًا


Create Account



Log In Your Account