غوتيريش: الوضع بتعز نقطة عقَّدت الانتقال السلس للوضع السلمي
الخميس 15 سبتمبر ,2022 الساعة: 01:39 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن "توسيع الهدنة باليمن يعني فتح الطرق والوضع بتعز نقطة أدت إلى تعقيد الانتقال السلس للوضع السلمي".
وأضاف في تصريح لقناة الجزيرة، أنه "كان من الصعب جدا على ‎الحوثيين قبول الهدنة وقد قدموا بعض التنازلات حيث أوقفوا الهجوم على مأرب".
وتابع "ليس صحيحا أننا نحصل على تنازلات من جانب واحد فقط في ‎اليمن وآمل أن يتم حل الوضع بتعز سريعا".
وشدد على ضرورة توسيع الهدنة في اليمن وليس تمديدها فحسب. 
ولم تحقق الهدنة التي تنتهي في الثاني من أكتوبر المقبل، أي تحسن في الوضع الانساني رغم سماح الحكومة الشرعية بفتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء، وفق تقارير حقوقية دولية، وذلك نتيجة رفض المليشيا الحوثية تنفيذ بنود الهدنة. 
وكانت الهدنة قد الزمت الحوثيين صرف مرتبات الموظفين المدنيين من ايرادات المشتقات النفطية التي تدخل خلال الهدنة من ميناء الحديدة إلى جانب فتح الطرقات في تعز والتي يفرضون عليها حصارا خانقا منذ أكثر من سبعة أعوام. 
وابرمت السعودية ومليشيا الحوثي هدنة مطلع ابريل الماضي، بوساطة عمانية، في ظل تفاهمات بين الرياض وطهران عبر عمان والعراق، وجرى الزام الجيش الوطني بوقف إطلاق النار، من قبل التحالف بينما تستمر المليشيات في شن الهجمات على عديد محافظات خصوصا تعز ومأرب. 
وسرت الهدنة فعليا بين التحالف والحوثيين، بينما تفرغ التحالف لاعادة رسم الخارطة السياسية والجغرافية للبلاد واسناد سيطرة التشكيلات الموالية له في المحافظات الجنوبية والشرقية على حساب الجيش الوطني مستخدما سلاح الطيران وسط اتهامات للسعودية والإمارات بتحضير البلاد للتقسيم بالتفاهم مع إيران والحوثيين.


Create Account



Log In Your Account