"العليمي" يتحدث عن انتهاج اليمن "سياسة خارجية متوازنة"
الأحد 18 سبتمبر ,2022 الساعة: 07:25 مساءً
متابعة خاصة

اكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، اليوم السبت، أن المجلس حريص على اعتماد سياسة خارجية متوازنة 

وأوضح العليمي، خلال اجتماع له بسفراء اليمن لدى اوروبا على هامش زيارته لالمانيا، قبيل مغادرته الاخيرة إلى نيويورك الامريكية، أن مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة يحرصان على" اعتماد سياسة خارجية متوازنة تحقق المصالح الوطنية العليا للبلاد على أسس الاستقلالية، والتعاون البناء مع الأسرة والمجتمع الدولي". 

وفي هذا السياق، شدد رئيس مجلس القيادة الرئاسي, وفق وكالة سبأ الحكومية، على دور الدبلوماسية اليمنية في رعاية مصالح الشعب اليمني، والدفاع عن قضيته العادلة وتحقيق تطلعاته في استعادة الدولة، وإنهاء انقلاب المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني، واستئناف مسار السلام، وفقاً للمرجعيات المتفق عليها وطنياً وإقليمياً ودولياً، وعلى وجه الخصوص القرار 2216. 

المرجعيات الثلاث هي " مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي عقد خلال 2013-2014، والمبادرة الخليجية 2011 والتي بموجبها نقلت السلطة من علي عبدالله صالح إلى عبدربه منصور هادي، وقرار مجلس الامن الدولي 2216". 

وأشار العليمي إلى ما وصفها بالآليات الجديدة التي اعتمدتها الدبلوماسية اليمنية لتشارك الرؤى وتوحيد المواقف عبر سفاراتها وقنواتها الخارجية، بما في ذلك الاجتماعات الدورية ذات الصلة بتطورات الشأن الوطني، وتفاعلاتها الاقليمية والدولية. 

وفيما لم يوضح العليمي الخطوط العريضة للسياسة الخارجية المتوازنة التي تحدث عنها، تشهد الأوساط الشعبية سخطا كبيرا من سياسة المجلس الرئاسي من توليه السلطة خصوصا فيما يتعلق بالتعامل مع دولة الامارات العربية المتحدة ومباركة المجلس لعمليات القصف بطيران ابوظبي، التي استهدفت قوات الجيش في محافظة شبوة قبيل سيطرة القوات الموالية لها على المحافظة ولاحقا على محافظة أبين دون قتال. 



Create Account



Log In Your Account