توثيق اكثر من 17 الف حالة تعذيب في سجون الحوثيين
الخميس 22 سبتمبر ,2022 الساعة: 05:52 مساءً
متابعة خاصة

كشف فريق حقوقي، عن توثيق اكثر من 17 ألف حالة تعذيب في سجون مليشيا الحوثي، خلال الفترة من سبتمبر 2015 وحتى سبتمبر 2022م. 

وأوضح الفريق الحقوقي للرابطة الانسانية للحقوق في كلماتهم امام مجلس حقوق الانسان في إطار النقاش العام بالبند الثالث على هامش انعقاد الدورة الـ 51 في جنيف، عن توثيق 17638 حالة تعذيب جسدي ونفسي في سجون ميليشيات الحوثي بينهم 587 طفلاً و150 امرأة خلال الفترة من سبتمبر 2015 وحتى سبتمبر 2022م. 

واستعرض الفريق اوضاع الصحفيين اليمنيين وما يتعرضون له باستمرار من خطر الترهيب والاحتجاز التعسفي والمضايقة والتهديد بحياتهم وعائلاتهم. 

واكد الفريق الحقوقي مقتل 15 صحفياً ومصوراً يمنياً برصاص المليشيا الحوثية. 

كما تطرق الفريق إلى اوضاع مدافعي حقوق الإنسان والناشطين، والاعتقالات التعسفية، والانتهاكات ضد المدنيين التي ترتكبها المليشيا الحوثية منذ انقلابها على السلطة الشرعية في اليمن عام 2014م . 

وشددت الكلمات، على ضرورة حماية الحريات الصحافية وحياة الصحفيين في اليمن وتفعيل مبدأ عدم الإفلات من العقاب. 

ودعا الفريق مجلس حقوق الانسان والمنظمات الدولية إلى ممارسة الضغط على مليشيا الحوثي لإطلاق سراح كافة المعتقلين ووقف الانتهاكات الصارخة في حق اليمنيين، وإلغاء احكام الاعدام الصادرة بحق الصحفيين المدافعين عن حقوق الانسان. 

واعتقلت مليشيا الحوثي أربعة صحفيين بتهمة التجسس لصالح السعودية وهم عبد الخالق عمران، أكرم الوليدي، حارث حميد وتوفيق المنصوري، وحكمت عليهم قبل عامين، بالإعدام. 

كما طالب بإيلاء ملف المعتقلين والمختطفين في سجون الحوثيين الاهتمام الفعلي الذي تستحقه قضيتهم لكشف الانتهاكات الجسيمة وكشف القائمين عليها باعتبارها جرائم ضد الانسانية. 

يذكر ان اتفاق استوكهولم الذي وقع أواخر 2018، بين الشرعية والحوثيين، كان قد نص على اطلاق سراح 15 الف اسير ومختطف، لكن مليشيا الحوثي عرقلت التنفيذ قبل ان تعود الأمم المتحدة وترعى اتفاق آخر لتنفيذ الاتفاق السابق على مراحل، نجحت المرحلة الأولى في سبتمر 2020، وذلك بتبادل 1065 أسير ومختطف من الطرفين، فيما ماتزال المرحلة الثانية معلقة حتى اليوم، وسط تبادل الحوثيين والتحالف، الاتهامات بالعرقلة.



Create Account



Log In Your Account