عدن.. محكمة تحكم بإعدام 3 متهمين باغتيال "الراوي" وتستبعد "ابن بريك" رغم الاعتراف بتورطه
الأحد 02 أكتوبر ,2022 الساعة: 08:50 مساءً
متابعة خاصة

حكمت المحكمة الجزائية المتخصصة في عدن، اليوم الأحد، بإعدام ثلاثة متهمين باغتيال الشيخ سمحان عبدالعزيز الراوي. 

واستبعدت المحكمة في حكمها القيادي في المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا هاني بن بريك من القضية، رغم اعتراف المتهمين بضلوعه في القضية.
 
ووفق المدير التنفيذي للمركز الأمريكي للعدالة عبدالرحمن برمان، فإن المحكمة الجزائية أقرت في جلستها المنعقدة اليوم الأحد برئاسة القاضي يحيى محمد السعيدي، إدانة كلا من حلمي جلال محمد، وسمير مهيوب ناجي، عبدالله عبدالرحمن حسين، بما نسب إليهم بقرار الاتهام ومعاقبتهم بالإعدام رميا بالرصاص حتى الموت.
 
وأكد برمان في تغريدات له على تويتر، أن المتهمين الثلاثة الذين أدانتهم المحكمة اعترفوا بأن هاني بن بريك هو من أمرهم ومول قتل الشيخ سمحان الراوي، ومع ذلك استبعد من القضية.
 
وأوضح أن محاضر تحقيقات النيابة في عدن، تضمنت اعتراف المتهم حلمي بانه أطلق رصاصة واحدة من مسدسه الشخصي على رأس الراوي، فيما اعترف المتهم سمير بأن حلمي أعطاه سيارة كورولا واستلم الفلوس من هاني بن بريك.
 
ووفق برمان، تضمنت اعترافات المتهم الثالث عبدالله بأنهم التقوا بإبن بريك والإماراتي أبوسلامة "وشكرونا على تصفية الراوي".
 
وأضاف برمان أن وكيل النيابة الجزائية بعدن علي جميل بامندور بعث بمذكرة للأمن السياسي وارفق محاضر تحقيقات النيابة المتضمنة اعترافات المتهمين في قضية اغتيال الشيخ الراوي بأن بن بريك هو من أمرهم باغتيال الراوي واعطاهم السيارة والمال والسلاح ثم التقوا به ومسؤول إماراتي وشكرهم على القتل.
 
وتابع، "بعد رفع المذكرة للأمن السياسي وطلب التحقيق في هذه الجرائم باعتبارها تمس أمن البلد نام وكيل النيابة علي جميل بامندور ووجده اقاربه الصباح متوفيا ولم يشتكي قبلها من أي الم".
 
واغتيل الشيخ سمحان الراوي، مطلع العام 2016م في العاصمة المؤقتة عدن عقب تحريرها من مليشيات الحوثي. 

والراوي هو أحد قيادات المقاومة الشعبية وينتمي للتيار السلفي. 

مع نهاية العام 2015، بدأت تظهر الاغتيالات إلى العلن، وبدأت التصفيات المنظمة تبدو واضحة. 

في 6 ديسبمر من العام ذاته، نُفذت أول عملية اغتيال واضحة، وكان الضحية محافظ عدن جفعر منصور، عبر سيارة مفخخة استهدفت موكبه اثناء توجهه لعمله. 

وحسب العميد الركن نصر الشاذلي مدير مكتب المحافظ، فإن الامارات هي المتورطة باغتيال المحافظ. 

وأكد، في تصريحات مصورة، أنه يمتلك معلومات خطيرة وأدلة شاملة تثبت تورط الامارات وهاني بن بريك والمجلس الانتقالي ليس باغتيال المحافظ فقط بل بكل اغتيالات عدن. 

وأوضح الشاذلي انه يمتلك كل الادلة التي تثبت تورط هاني بن بريك وضباط اماراتيين بقضايا اغتيالات...مشيرا الى ان من بين تلك الادلة شهادات لشهود حضروا اتفاقيات اغتيالات، وتسجيلات صوتية ومراسلات. 

وقال ان الشهود حضروا جلسات عقدها هاني بن بريك وتم الاتفاق خلالها على تنفيد عمليات اغتيالات. ولفت الشاذلي الى ان اكثر اللقاءات كانت تعقد في مدينة انماء بحضور هاني بن بريك. 



Create Account



Log In Your Account