أسرة الضابط في الجيش "الصهيبي" تطالب النائب العام بتشكيل لجنة تحقيق في ملابسات اعتقاله ومعاقبة المتورطين
الإثنين 03 أكتوبر ,2022 الساعة: 12:59 مساءً
خاص

قالت عائلة الضابط باللواء 35 مدرع، برهان الصهيبي، المعتقل من قبل الشرطة بمحافظة تعز، إنه "يعاني في السجن من وضع صحي هش" محملة سلطات تعز المسؤولية، الكاملة وما سيؤول اليه وضعه الصحي،

وأوضحت الاسرة في شكوى رفعتها إلى اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات حقوق الإنسان في اليمن ومكتب النائب العام في اليمن القاضي/ قاهر مصطفى، إن حالة الصهيبي بدأت تتدهور يوما بعد آخر،  وأن الفحوصات الطبية تبين انخفاض حاد في الصفائح، فضلا عن أنه يعاني من مرض السكري . 

واعتبرت أسرة الصهيبي أن اعتقاله من قبل شرطة تعز، كان تعسفيا، متهمة في الوقت ذاته، نيابة المعافر في تعز بالتباطؤ في النظر بقضية برهان الصهيبي. 

وأضافت في الشكوى "نحن عائلة الصهيبي نتابع بحرص ما يجري مع ابن العائلة، برهان الصهيبي المعتقل، في أقبية سجون تعز بسبب ممارسته الطبيعية لحقوقه المكتسبة. وما يحز في النفس، أن ذلك من اختصاص النيابة الجزائية المتخصصة؛ بينما ما قام به مدير أمن تعز منصور الأكحلي، بناءً على توجيهات الشيخ سلطان البركاني (رئيس مجلس النواب اليمني) تجاه قائد مدفعية اللواء 35 مدرع السابق الصهيبي ومصادرة سيارته الخاصة". 

واكدت ان اعتقال الصهيبي هو" جريمة اختطاف، بكل المقايس؛ لعدم توفر أي مبرر قانوني، أو أوامر قضائية". 

وشككت الاسرة في قدرة نيابة المعافر في حل القضية، موضحة أن" برهان الصهيبي افتقر إلى الامتثال القانوني أثناء إجراءات النيابة، بما فيها الاستجواب حيث تفوت الجلسات للأسبوع الثاني، وهو في معتقل أحد سجون تعز". 

وقالت الاسرة " تباطئ نيابة المعافر في عدم نظر القضية؛ (...) يثير العديد من التساؤلات حول قدرة وكيل نيابة المعافر (محمد البركاني) على البت في القضية بحياد، واستقلال ، وإصدار حكم يتفق وقناعته دونما تأثير أو ضغط أو خوف". 

وطالبت الاسرة بتشكيل لجنة تحقيق محايدة من قبل مكتب النائب العام، وملاحقة ومساءلة كل من يثبت تورطهم بالمشاركة أو إصدار الأوامر في اعتقال برهان الصهيبي خارج نطاق القانون. 

كما طالبت بتشكيل لجنة طبية وتقديم العلاج له على وجه السرعة؛ معتبرة أن الاستمرار في احتجازه وهو في وضع صحي هش؛  يعد ذلك مخالفة للقانون الدولي الانساني.



Create Account



Log In Your Account