المركز الأمريكي للعدالة يصف تعاطي المجتمع الدولي مع الهدنة في اليمن بالتراخي ويدعوه للاضطلاع بدور حاسم
الأربعاء 05 أكتوبر ,2022 الساعة: 04:49 مساءً
متابعة خاصة

قال المركز الأمريكي للعدالة "ACJ" إنه يأسف حيال فشل المجتمع الدولي في تمديد الهدنة في اليمن، بالإضافة إلى الغموض الذي يغلف المباحثات التي أجراها بشأن التمديد.

 

 ووصف المركز تعاطي المجتمع الدولي مع ملف الهدنة باليمن بالتراخي وبعدم بذل الجهود الكافية لإنجاح تمديد الهدنة، وعدم الإفصاح عن تفاصيل المباحثات التي جرت بين المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ والحوثيين في صنعاء، إضافةً إلى عدم الإفصاح حول العراقيل التي عقّدت مهمته.

 

وأكد أنه من خلال متابعته الدائمة وجد أن المجتمع الدولي من خلال المبعوث الأممي لم يكن حازماً وحاسماً في ممارسة الضغوط الكافية على ميليشيات الحوثي لضمان إقناعه بالتمديد مثلما فشل خلال الستة الأشهر الماضية في إلزام الميليشيات بتنفيذ البنود الخاصة بالوضع الإنساني.

 

وأوضح "ACJ" من خلال المتابعة للمستجدات في اليمن أن ميليشيات الحوثي طوال فترة الهدنة المنتهية تنصلت عن تنفيذ أهم الشروط الخاصة بالوضع الإنساني والمتمثلة بفتح الطرقات لتخفيف المعاناة عن المدنيين خصوصاً في محافظة تعز، وتسديد رواتب موظفي الدولة من إيرادات موانئ الحديدة.

 

ودعى مركز العدالة الأمريكي المجتمع الدولي بهيئاته ودوله إلى ضرورة الاضطلاع بدور جاد وفاعل وحازم لاستعادة الهدنة ومواصلة الفعاليات والجهود لإنهاء الحرب في اليمن بصيغة عادلة.

 

ومنذ ثلاثة أيام انتهت الهدنة المعلنة بين الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي المدعومة من إيران والتي استمرت لستة أشهر منذ مطلع إبريل الماضي، وذلك لعد رفض الميليشيات مقترحاً أممياً بالتمديد للهدنة لفترة جديدة ورفعت لغة خطابها بالتهديد المباشر بقصف المنشآت النفطية في السعودية والإمارات والسفن التجارية المتجهة إليها.

 


Create Account



Log In Your Account