نقابة المعلمين تطالب بالضغط على الحوثيين لوقف تسييس التعليم
الخميس 06 أكتوبر ,2022 الساعة: 02:47 مساءً
متابعة خاصة

طالبت نقابة المعلمين اليمنيين، القيادة السياسية والمجتمع الدولي بممارسة الضغوط على المليشيا الحوثية لوقف عمليات تسييس التعليم في مناطق سيطرتها. 

وشددت النقابة في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي للمعلم، الذي يوافق 5 أكتوبر من كل عام، على ضرورة "إلزام مليشيا الحوثي والضغط عليها بعدم تسييس التعليم وتحويله الى تعليم طائفي مقيت، والتوقف عن ارتكاب الانتهاكات في تحريف المناهج التعليمية بدس المبادئ الطائفية التي تغرس الأحقاد وتفتت النسيج الاجتماعي، وتخالف القوانيين الدولية والمبادئ العامة للأمم المتحدة والاهداف العامة للتعليم في اليمن".
 
وحيّت النقابة "التضحيات الجسيمة التي يقدمها منتسبيها في شتى المجالات، وما يتعرضون له من إهانات واعتقالات واحكام قضائية بالإعدام، وسلب حقوقهم، وعدم صرف رواتبهم في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي". 

وأكدت أن "التضحيات التي يقدمونها من اجل محاربة الجهل وتعليم ابناءنا وبناتنا، ودفاعا عن الهوية الوطنية والدينية"، داعيةً منتسبيها الى المزيد من الصبر والتضحية من اجل الوطن". 

وناشدت النقابة رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي، "بسرعة توجيه الحكومة لتنفيذ جميع مطالبهم القانونية والعادلة الواردة في بياناتهم السابقة والمتضمنة 10مطالب ضرورية وملحة". 

وكانت النقابة قد طالبت بـ"انتظام صرف المرتبات في مواعيدها وفي كل المحافظات اليمنية، ورفع المرتبات بما يتماشى مع الوضع المعيشي وبما لا يقل عن ثلاثة اضعاف المرتب الحالي". 

كما طالبت بـ"صرف المرتبات السابقة وفوارقها والمقرة من حكومة د. احمد بن دغر بأثر رجعي، وصرف مرتبات النازحين لكل سنوات النزوح والتي توقفت لدى وزارة المالية منذ اكثر من سنتين، وكذلك النازحين الذين لم تستكمل اوليات الصرف لهم بسبب المسؤولين في الجهات المختصة"، لكنها لم تلق أي استجابة حتى الساعة. 

ويعاني معلمو اليمن من مشاكل كثيرة ابرزها توقف صرف مرتبات المعلمين في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي وتراجع قيمة الراتب نتيجة تراجع قيمة العملة، إلى جانب الانتهاكات الكثيرة التي تمارس ضدهم من قبل مليشيا الحوثي. 



Create Account



Log In Your Account