لجنة حقوقية وطنية: سكان مناطق التماس في تعز يفتقرون إلى الاحتياجات الأساسية
الإثنين 10 أكتوبر ,2022 الساعة: 10:35 صباحاً
متابعة خاصة


دعت اللجنة الوطنية للتحقيق في إدعاءات حقوق الإنسان السلطة المحلية في تعز، والمنظمات الدولية والمحلية العاملة في مجال الإغاثة الإنسانية إلى تخفيف معاناة المواطنين الذين يعيشون في خطوط التماس بالمحافظة.

 

ونفذت اللجنة نزولاً إلى مناطق التماس منها مديرية صالة شرقي مدينة تعز، لاستكمال إجراءات التحقيق بوقائع وظروف الانتهاكات وتحديد المسئولية.

 

وباشرت اللجنة زيارتها إلى منطقة صالة وأحياء الدعوة، وشعب الدبا، والسائلة، والتي شهدت حوادث متفرقة خلال الشهرين الماضيين، تمثلت في بتر أطراف وتشويه أطفال نتيجة انفجار لغم أرضي.

 

وقالت في بيانٍ نشرته في موقعها الرسمي إن فريقها استمع إلىشهادات وإفادات عدد من السكان والضحايا على أعمال القصف المدفعي والقنص الذي طالهم، ومعاينة الإصابات والخسائر في صفوف المدنيين، والتدمير الذي طال مئات المنازل وغيرها من المباني المدنية ومنها مدرستي عمار بن ياسر وصلاح الدين.

 

وأضافت أن الفريق عاين  الآثار المترتبة على حصار المدنيين الذي سبب وضعا لاإنسانيا حرم فيه السكان المتبقين البالغ عددهم (1260) نسمة من الماء الصالح للشرب والغذاء ونقص كبير في إمدادات الوقود والأدوية وعزوف المنظمات الدولية والمحلية عن الوصول إلى السكان ومنحهم الغوث الإنساني.

 

وطالبت اللجنة الوطنية بضرورة العمل على تخفيف معاناة السكان في مناطق التماس وإيصال المساعدات الأساسية لهم خاصة المياه والغاز.


Create Account



Log In Your Account