في حديثهم لـ"الحرف28"... جرحى معاقون بالمنطقة الخامسة يشكون حرمانهم من المرتبات وقيادة المنطقة في دائرة الاتهام
الإثنين 10 أكتوبر ,2022 الساعة: 07:01 مساءً
الحرف28 - خاص


يشكو جرحى معاقون في المنطقة العسكرية الخامسة ( مقرها ميدي بمحافظة حجة، شمال غرب البلاد) في حديثهم لـ"الحرف28"، من حرمانهم من المرتبات، متهمين لجان الصرف بالتلاعب بتواطؤ قيادة المنطقة، لكن مصادر في الاخيرة نفت الامر. 

وقال جرحى بالمنطقة العسكرية الخامسة إنهم محرومين من رواتب 18 شهرا، نتيجة مماطلة لجان الصرف وتواطؤ التحالف وقيادة المنطقة. 

وأوضحوا أن المعاقين كانوا يتلقون العلاج في السعودية ويتسلمون مرتباتهم بشكل طبيعي حتى جاء أمر بإعادتهم إلى اليمن، على وعد أن تأتي مرتباتهم إليهم عبر وكلائهم المعتمدين. 

ووفق جرحى معاقين فإنه مع تسليم لجان الصرف المرتبات للقوة العاملة "الحية"، تقوم بتأجيل الصرف للجرحى المعاقين، تحت دواعي ومبررات واهية، حد قولهم. 

وأكدوا أن لجان الصرف والقيادة طلبوا وكالات من المعاقين لتسليمهم المرتبات على أن يقوم الوكلاء بإرسالها لهم، كلا إلى منطقته لكن تلك اللجان رفضت التسليم للوكلاء، دونما سبب واضح. 

ولاحقا، قالت اللجان إنها ستقوم بإرسال المرتبات للجرحى مباشرة بدون وكلاء عبر شركه انماء، لكن لم يتم الارسال رغم مرور فترة طويلة، وفق المصادر ذاتها. 

قبل حوالي شهرين، قامت لجان صرف المرتبات بتسليم اربعه رواتب للقوه العاملة، وكالعادة، استثنت المعاقين، ووعدت ككل مرة بالصرف لاحقا وهو ما لم يحدث حتى كتابة هذا الخبر، تضيف المصادر. 

ولم يعرف عدد المعاقين المحرومين من المرتبات لكن المصادر، أكدت أن العدد كبير في المنطقه العسكريه الخامسه، بما في ذلك المنتمين لمحور حرض. 

مصادر عسكرية بالمنطقة العسكرية الخامسة، تحدثت لـ"الحرف28" عن مشكلة الجرحى المعاقين وحقيقة ما يحدث لهم. 

وقالت المصادر إن عدد المرتبات الحقيقية المتبقية للجرحى عموما بما فيهم المعاقين، هي أربعة اشهر فقط. 

وحول ما قاله بعض الجرحى من أن هناك 18 شهرا متبقيا، اكدت المصادر أن العدد تقريبا صحيح ولكن المرتبات التي تصرف حاليا هي رواتب عام 2021، وبالتالي فإن ما تبقى من العام الماضي والعام الجاري 2022 لم يتم صرفها، وعليه فإنه لا يمكن القول أن هناك تلاعب او نهب لها. 

ووفق المصادر ذاتها، فإن الصرف يجري حاليا لاربعة اشهر، وأن عملية الصرف ما تزال مستمرة للقوة العاملة. 

وأكدت أنه فور استكمال الصرف للقوة العاملة فإن اللجان ستقوم بالصرف للشهداء والجرحى. 

يعاني الجرحى المعاقين من أشكال عدة من الاعاقة بينها فقد الاطراف والشلل. 

وسقط الجنود جرحى خلال مشاركتهم في عمليات عسكرية ضد مليشيا الحوثي خلال السنوات الماضية. 

يذكر أن المنطقة العسكرية الخامسة ومقرها ميدي، غربي محافطة حجة، تخضع بشكل كامل لسيطرة التحالف السعودي الاماراتي، وتتسلم مرتبات منتسبيها من الاخير، وبالتالي، فإن التحالف يتحمل جزءا من مسؤولية المعاناة التي يعيشها الجرحى هناك. 



Create Account



Log In Your Account