في اليوم العالمي لمناهضة "الاعدام"... الاتحاد الاوروبي يدعو الحوثيين لوقف الاحكام الصادرة بحق 4 صحفيين مختطفين
الإثنين 10 أكتوبر ,2022 الساعة: 07:30 مساءً
الحرف28 - خاص

دعت بعثة الاتحاد الاوروبي في اليمن مليشيا الحوثي إلى وقف عقوبة الاعدام التي قررتها محكمة تابعة لهم، بحق أربعة صحفيين مختطفين منذ 2015. 

وكانت محكمة تابعة للحوثيين في صنعاء قد حكمت في أبريل 2020 حكما بالاعدام على اربعة صحفيين وهم عبدالخالق عمران، وأكرم الوليدي، والحارث صالح حامد، و توفيق المنصوري، وذلك بتهمة التجسس لصالح السعودية. 

وقالت البعثة في بيان لها "يواجه أربعة صحفيين يمنيين الحكم بالإعدام بسبب مهنتهم". 

وأضافت "بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، تدعو بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن إلى وقف جميع احكام الاعدام بما فيها تلك الصادرة ضد الصحفيين في ‎اليمن". 

وأكد البيان مناهضة الاتحاد الأوروبي وبقوة عقوبة الاعدام في جميع الأوقات والظروف. 

وكان الصحفيون الأربعة المحكوم عليهم بالإعدام في أبريل/نيسان الماضي بتهمة "التجسس"، والذين يحتجزهم الحوثيون منذ عام 2015، يعملون من صنعاء لحساب مجموعة من وسائل الإعلام والصفحات على فيسبوك وتويتر ويوتيوب وتيليغرام وواستاب، 

ومنذ اختطافهم في عام 2015، تم نقل هؤلاء الصحفيين الأربعة سراً من سجن إلى آخر في العاصمة صنعاء، حيث أُخضعوا للاستجواب تحت وطأة العنف، علماً أنهم يعانون جميعاً من أضرار جسدية ونفسية شديدة بسبب ما تعرضوا له من تعذيب وضرب متكرر، بحسب ما أفادت به رابطة أمهات المختطفين. 

وفي 27 يوليو/تموز 2022 تلقّى شقيق توفيق المنصوري معلومات من أسرة معتقل آخر تؤكد تدهور الحالة الصحية لتوفيق المنصوري على نحو شديد. ويظل يُحرَم من النقل إلى المستشفى للعلاج منذ عام 2020. 

وفي وقت سابق، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، إن المليشيا الحوثية احتجزت الصحفيين الاربعة بمعزل عن العالم الخارجي أحيانًا، وارتكبت بحقهم مجموعة من انتهاكات حقوق الإنسان، من ضمنها الاختفاء القسري، والحبس الانفرادي، والضرب، والحرمان من الحصول على الرعاية الصحية. 

وفي أبريل/نيسان 2020 حكمت المحكمة الجزائية المتخصصة في صنعاء بالإعدام على الرجال الأربعة عقب محاكمة جائرة – وهو حكم قدّم المتهمون استئنافًا ضده. 

من جهتها، طالبت الرابطة الانسانية للحقوق، المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الضغط على مليشيا الحوثي للإفراج عن كافة الصحفيين المعتقلين في سجونها وتمكينهم من الرعاية الصحية، وخصوصاً الصحفيين الاربعة المحكوم عليهم بالاعدام. 

أشارت إلى أن المليشيا الحوثية تعتقل منذ العام 2015 بشكل تعسفي الصحفيين اكرم الوليدي، وعبد الخالق عمران، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري، بدون تهمة او محاكمة ومارست ضدهم مجموعة من الانتهاكات كالاعتقال التعسفي، والاخفاء القسري، والتعذيب المادي والمعنوي. 

ولفتت الرابطة الى ان المليشيا نقلت الصحفيين الاربعة الى سجن الامن المركزي وحرمتهم من الرعاية الصحية وزيارة أقاربهم، وذلك بعد الحكم عليهم بالاعدام. 

وذكرت بان الحالة الصحية للصحفي توفيق المنصوري ساءت ويعاني من امراض مزمنة تشكل خطراً على حياته. 

وأكدت الرابطة ان المليشيا الحوثية ترفض نقل المنصوري إلى المستشفى لتلقي الرعاية الصحية رغم المناشدات المتكررة من قبل الدول والمنظمات الدولية. 

ومؤخرا، قالت نقابة الصحفيين اليمنيين إن المليشيا الحوثية ارتكبت اكثر من 1450 حالة انتهاكات طالت الصحافة والصحفيين في اليمن. 

وأضافت على لسان عضو مجلسها نبيل الاسيدي أن من بين الانتهاكات مقتل 51 صحفياً وتعرض اكثر من 350 آخرين للاختطاف والاخفاء القسري.



Create Account



Log In Your Account