"منعت عنهم الأكل والشرب ودورات المياه"... سلطات سقطرى تحتجز مواطنين في سجن تشرف عليه الامارات.. لماذا؟
السبت 15 أكتوبر ,2022 الساعة: 09:13 مساءً
خاص

تواصل قوات أمنية، تابعة للسلطة المحلية بمحافظة شبوة الموالية للامارات، احتجاز عدد من المواطنين، والذين اعتقلتهم الخيمس، أثناء مشاركتهم في فعالية احتفاء بذكرى ثورة 14 أكتوبر. 

وقالت الحملة الوطنية لحماية السيادة واستعادة الدولة، إن سلطات سقطرى، تواصل اعتقال ستة من أبناء المحافظة منذ يوم الخميس الماضي 13 أكتوبر، دون مسوغات قانونية، بسبب مشاركتهم في فعالية إحتفائية بمناسبة ثورة 14 من أكتوبر. 

وأضافت الحملة أن القوات الأمنية التابعة للسلطات المحلية بسقطرى نقلت المعتقلين الستة إلى سجن القوات الخاصة. 

ووفق الحملة فإن سجن القوات الخاصة بسقطرى يعد أسوأ السجون في المحافظة، وهو سجن أنشأته قوات الإمارات، ويشرف عليه ضباط إماراتيون. 

و"ترفض إدارة السجن السماح لأهاليهم بزيارتهم أو بتوكيل محامي لمتابعة سبب اعتقالهم التعسفي"، تضيف الحملة 

وذكرت الحملة أن إدارة السجن تمارس بحق المحتجزين معاملة سيئة ومنعت الأكل والشرب عنهم، ولا تسمح لهم حتى بدخول دورة المياه. 

والمعتقلون الستة هم عبدالله بداهن، محمد عبدالله بن طعري، فيصل الشواقي، عبدالرحمن إبراهيم الراشدي، نوار أحمد شعبان، الشيخ سعد عبدالله الفرجهي. 

وكانت قوات الأمن بسقطرى، قد تم اعتقلت عددا من المشاركين بالفعالية التي نظمتها الحملة الوطنية لحماية السيادة واستعادة الدولة، بمناسبة ثورة 14 أكتوبر، وتم فض المشاركين فيها، قبل ان تفرج عن بعضهم وواصلت احتجاز الستة الباقين. 

وعبرت الحملة الوطنية لحماية السيادة واستعادة الدولة، عن ادانتها استمرار اعتقال المواطنين الستة. 

وطالبت الحملة، المنظمات الحقوقية والناشطين ووسائل الإعلام إلى التضامن مع المعتقلين والمطالبة بالإفراج عنهم. 

كما دعت إلى المشاركة في الحملة الإلكترونية التضامنية معهم التي ستقام عند الـ8 مساء يوم الأحد 16 أكتوبر، للمطالبة بالإفراج عنهم ومحاسبة من قام باعتقالهم. 

يذكر أن القوات الموالية للامارات (قوات المجلس الانتقالي الجنوبي)، قد سيطرت على محافظة أرخبيل سقطرى، في يونيو 2020، بدعم سعودي إماراتي، بعد معركة مع القوات الحكومية هناك. 



Create Account



Log In Your Account